22:07 GMT01 ديسمبر/ كانون الأول 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 01
    تابعنا عبر

    شهدت محاور الاشتباكات في العاصمة الليبية، اليوم الأحد، بعض الهدوء النسبي مقارنة بما شهدته أمس السبت، باستثناء صوت المدافع التي ضربت بعض المحاور.

    وأوضح الناطق باسم قوات بركان الغضب التابعة لحكومة الوفاق، مصطفى المجعي، أن المحاور لم تشهد أي عمليات عسكرية اليوم، وأن عمليات إطلاق الصواريخ على العاصمة طرابلس أدت إلى مقتل اثنين من المدنيين.

    فيما أكدت مصادر ميدانية في العاصمة طرابلس، أن محاور عين زارة ووادي الربيع وأبو سليم، تعرضوا لقصف مدفعي اليوم، وكذلك مطار معيتيقة. 

    وأعلنت قوات "بركان الغضب"، التابعة لحكومة الوفاق الليبية، أمس السبت، تعرض أحياء سكنية في محيط مطار معيتقية ومنطقة باب غشير في العاصمة طرابلس لقصف صاروخي، فيما أعلنت المؤسسة الوطنية الليبية للنفط إصابة خطيرة بخزانات وقود الطيران التابعة لشركة البريقة لتسويق النفط بمستودع مطار معيتيقة الدولي.

    وتعاني ليبيا انقساما حادا في مؤسسات الدولة، بين الشرق الذي يديره مجلس النواب والجيش الوطني، وبين الغرب حيث المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق برئاسة فائز السراج، وهي الحكومة المعترف بها دوليا إلا أنها لم تحظ بثقة البرلمان.

    وتدور بالعاصمة الليبية طرابلس ومحيطها، منذ الرابع من أبريل/ نيسان من العام الماضي، معارك متواصلة بين قوات الجيش الليبي وقوات تابعة لحكومة الوفاق، خلفت مئات القتلى وآلاف الجرحى.

    انظر أيضا:

    قيادي تونسي ينتقد الموقف الرسمي لبلاده من الوجود العسكري التركي في ليبيا
    قطر: تجاهلوا التدخلات الخارجية في ليبيا وعندما تدخلت تركيا نطقوا
    إصابة خطيرة بخزانات وقود الطيران التابعة لشركة البريقة في ليبيا
    رغم نفي موسكو مرارا... الخارجية الأمريكية تجدد اتهام روسيا بتصعيد النزاع في ليبيا
    بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا تدين الهجمات العشوائية على الأحياء المدنية في طرابلس
    الكلمات الدلالية:
    حكومة الوفاق الوطني, الجيش الليبي, طرابلس, ليبيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook