19:20 GMT28 مايو/ أيار 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 01
    تابعنا عبر

    قال سكان في السليمانية، إن الحياة تعود إلى طبيعتها بشكل تدريجي في إقليم كردستان شبه المستقل في العراق، بعد إعادة فتح المساجد والمطاعم.

    وبعد فرض إجراءات العزل العام لمدة شهرين تقريبا لمنع تفشي فيروس كورونا المستجد، تسجل السلطات الكردية الآن انخفاضا يوميا في عدد حالات الإصابة النشطة.

    وكانت السلطات الكردية قد خففت بالفعل قيود العزل في الشهر الماضي، بما سمح للشركات الأساسية بإعادة فتح أبوابها. مع ذلك، لا يزال الحظر قائما على التجمعات الكبيرة في الأماكن العامة بجميع أنحاء المنطقة.

    وتوافد المصلون على المسجد الكبير في السليمانية، واستمتعوا بصلاة الجماعة في المسجد للمرة الأولى منذ بداية شهر رمضان.

    وقال علاء أحمد وهو أحد المصلين "ظلت المساجد مغلقة لمدة ثلاثة أشهر بسبب فيروس كورونا. واليوم أعيد فتح المساجد لاستقبال المصلين والحمد لله. الآن صلينا خلف إمام المسجد بأكثر من متر واحد (مراعاة الفواصل بين المصلين) في جامع السليمانية الكبير. الحمد لله". وفقا لـ "رويترز".

    وقال قميران محمد، وهو صاحب مطعم في السليمانية، إن مطعمه أعيد فتحه يوم الاثنين تحت إشراف مديرية الصحة التي تواصل مراقبة الوضع في المدينة.

    وأضاف أن أعماله تكبدت خسائر فادحة خلال فترة الإغلاق وأنه لا يزال يأمل في الحصول على تعويض مالي من السلطات الإقليمية.

    وقال عباس الخفاجي أحد الزبائن "لقد عانينا كثيرا، توقف العمل. توقفت الحياة تماما بسبب الحجر الصحي (في المنزل). الآن، الحمد لله، بدأت حكومة إقليم كردستان برفع حظر التجول. الآن أصبحت الحياة طبيعية".

    وحتى يوم الثلاثاء، سجلت الحكومة الإقليمية في إقليم كردستان العراق شبه المستقل 391 حالة إصابة بفيروس كورونا منذ بداية مارس/ آذار، بما في ذلك خمس حالات وفاة.

    انظر أيضا:

    الأزهر يبشر المصريين: إقامة صلاة التهجد في العشر الأواخر من رمضان
    بعد توقف دام 3 شهور بسبب كورونا... إقامة أول صلاة جمعة في إيران
    أول دولة عربية تسمح بإقامة صلاة الجمعة وقداس الأحد
    المسجد الأموي في دمشق يستقبل أول صلاة جمعة بعد إغلاق دام شهرين... فيديو وصور
    الكلمات الدلالية:
    كردستان العراق
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook