11:15 GMT31 مايو/ أيار 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    علق القس بولس حليم المتحدث الرسمي باسم الكنيسة القبطية الأرثوذكسية في مصر، على أنباء تحدثت عن فتح الكنائس المصرية يوم الاثنين الموافق 18 مايو/ أيار الجاري.

    نقلت صحيفة "الفجر" عن حليم قوله "إن ما تم نشره على وسائل التواصل الاجتماعي، يخص بعض كنائسنا في المهجر".

    وتابع "كل كنيسة خارج مصر تتبع الإجراءات التي تقوم بها الدولة التي تقع فيها كنائسنا هناك، لذلك ستعود الصلوات مع الإجراءات الاحترازية المشددة يوم 18 مايو في بعض الكنائس خارج مصر".

    وأوضح "أما هنا في مصر، نتابع كل الإجراءات الاحترازية التي تتخذها الدولة لمواجهة فيروس كورونا المستجد، وفي ضوءها سنتخذ الإجراءات المناسبة التي ترعي شعبنا القبطي، وتضمن الأمان للمجمتع المصري".

    وأعلنت الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، في مصر، نهاية شهر مارس/ آذار الماضي أنها أقرت ضوابط جديدة بشأن إقامة "صلوات سر الزيجة" أو ما يعرف بـ"الأكاليل"، في الوقت الحالي، وذلك للحد من مخاطر الإصابة بفيروس كورونا المستجد، الذي تحول إلى وباء عالمي (جائحة).

    ذكرت ذلك صحيفة "المصري اليوم" المصرية، اليوم، مشيرة إلى أن الكنيسة حددت عدد الحضور من المدعوين والكنيسة بشكل استثنائي، تزامنا مع الإجراءات الاحترازية لمواجهة فيروس كورونا المستجد، المسبب لمرض "كوفيد 19".

    ولفتت الصحيفة إلى أن "البابا تواضروس الثاني، بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية، قرر اليوم، إقامة صلوات الأكاليل في الكنائس أو البيوت بشرط السماح بحضور 6 أشخاص فقط من أسرتي الزوجين والأب الكاهن الموجود في الكنيسة، إضافة إلى شماس فقط، وذلك بشكل استثنائي بسبب الوباء العالمي ولمنع التجمعات مع مراعاة الإجراءات الصحية والتدابير الوقائية أثناء إقامة الصلوات حفاظا على الأرواح".

    انظر أيضا:

    الداخلية المصرية: مقتل 6 مطلوبين خططوا لتنفيذ عمليات إرهابية واستهداف كنائس
    إغلاق الكنائس ووقف القداسات في مصر
    الداخلية المصرية: ضبط خلية "إرهابية" في شمال سيناء كانت تعتزم استهداف كنائس
    "الآثار" المصرية تبحث خطة تطوير كنائس مصر القديمة
    الكلمات الدلالية:
    مصر, الكنائس
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook