19:50 GMT28 مايو/ أيار 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    أكد مجلس السيادة الانتقالي السوداني، اليوم الأربعاء، أن المكون العسكري قد توافق بشكل نهائي، على ترشيح اللواء الركن معاش، يس إبراهيم يس، لمنصب وزير الدفاع.

    وذكر الموقع الإلكتروني "السوداني"، اليوم الأربعاء، أنه تم تسليم الترشيح لرئيس الوزراء لتعيينه، ومن ثم اعتماده بواسطة مجلس السيادة، وفقا للوثيقة الدستورية.

    تصحيح: سحب مجلس السيادة السوداني لاحقا بيانه حول تعيين وزير الدفاع واعتذرت الوكالة الرسمية أيضا وحذفته.

    وفي سياق متصل، أمر رئيس مجلس السيادة السودانية، عبد الفتاح البرهان، أول أمس الاثنين، القوات النظامية بالتصدي بصرامة للصراعات القبيلة التي حدثت مؤخرا ببعض أجزاء البلاد.

    وقال البرهان، الاثنين، إن "مجلسا السيادة والوزراء وأجهزة الدولة التنفيذية والأمنية تتابع بقلق شديد الأحداث القبلية المؤسفة التي وقعت في مناطق متفرقة من وطننا، التي كانت في محصلتها إزهاق لأرواح سودانية عزيزة وإتلاف لأموال وممتلكات سودانية غالية".

    واستطرد البرهان" وبناء على ذلك فإني أرجو من مواطنينا الكرام وأدعوهم لتفويت الفرصة على دعاة الفتنة الذين يسعون إلى هدم قيم مجتمعنا السوداني السمحة والنبيلة، والوقوف إلى جانب صوت الثورة الرامي إلى بناء الوطن خالي من العنصرية والجهوية".

    ووجه البرهان، القوات النظامية جميعا "بالتصدي لكل من يريد أن يعبث بأمن المواطن والمحافظة عليه بما كفل لها القانون من صلاحيات بلا تردد أو تهاون بل بالحزم والحسم المطلوبين، بما يؤمن البلاد والأنفس والأموال، وسنقف جميعا مصطفين ضد المتأمرين أعداء الشعب".

    وشهدت ولاية جنوب دارفور بغرب البلاد خلال الأسبوع الماضي اقتتالا بين قبيلتي الرزيقات والفلاتة، راح ضحيتها قتلى وجرحى، كما شهدت ولاية كسلا صراعا بين قبيلتي النوبة وبني عامر بشرق البلاد، دون أن تذكر السلطات أسباب الصراع بين القبلتين.

    انظر أيضا:

    خبيرة في الشؤون الأفريقية: إثيوبيا لن تقبل على ملء السد وموقف السودان غير واضح
    السودان يصدر أكثر من 175 ألف رأس ضأن إلى السعودية
    مفاجأة.. إثيوبيا تطلب توقيع اتفاق دون مصر لملء سد النهضة والسودان يرفض
    بعد تحذير من السيناريو العسكري.. السودان يتحرك لاستئناف مفاوضات سد النهضة
    الكلمات الدلالية:
    دارفور, السودان, عبدالفتاح البرهان
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook