05:30 GMT31 مايو/ أيار 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    أعلن وزير الصحة الموريتاني، محمد نذير ولد حامد، أنه قرر حجر نفسه بشكل طوعي، وذلك لتفادي أي اختلاط حتى تثبت عدم إصابته بفيروس كورونا الجديد.

    وذكرت وكالة "الأخبار" الموريتانية أن قرار الوزير جاء في اجتماع له، حول تدابير توفير الأدوية غير المتوافرة في السوق الموريتانية، بحضور أحد المديرين بوزارة الصحة، وهو زوج إحدى المصابات بـفيروس كورونا الجديد.

    وأشارت الوكالة إلى أن المدير المذكور، الذي لم يكشف عن هويته، تأكدت لاحقا إصابته بمرض كوفيد-19، الناجم عن فيروس كورونا.

    وقال وزير الصحة الموريتاني في بيان إن أحد مديري وزارة الصحة، وهو زوج إحدى المريضات، تأكدت إصابته بفيروس كورونا، مشيرا إلى أنه شارك في اجتماع الوزارة مؤخرا.

    وأضاف الوزير: "في الوقت الذي نؤكد مؤازرتنا له ولعائلته الكريمة، ورغم التدابير الاحترازية التي نتخذها تلقائيا في لقاءاتنا، فإنني قد قررت أن أحجر نفسي طوعيا لتفادي أي اختلاط حتى يثبت عدم الإصابة بالفيروس".

    واعتبر ولد حامد، في تصريحات هاتفية من الحجر الصحي الطوعي الذي دخله، أن حجم الإصابات يتوقف على احترام المواطنين للإجراءات الوقاية المحددة من الجهات الصحية.

    انظر أيضا:

    موريتانيا توقف الرحلات الجوية خشية انتشار فيروس كورونا
    موريتانيا: تسجيل إصابة ثالثة بـ"كورونا" في البلاد
    موريتانيا تسجل إصابتين جديدتين بفيروس "كورونا" وتحظر التنقل بين المدن
    الكلمات الدلالية:
    موريتانيا, فيروس كورونا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook