22:36 GMT25 أكتوبر/ تشرين الأول 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    شهدت محافظتا وهران ومستغانم غربي الجزائر، ليلة الأحد، هطول أمطار طوفانية تسببت بوفاة رضيعة وخسائر مادية.

    وعلى إثر استمرار تهاطل الأمطار الرعدية "الغزيرة" بمختلف أرجاء ولاية وهران سجلت مصالح الحماية المدنية العديد من التدخلات منذ بداية هذا التقلب المناخي مساء يوم السبت.

    وقد تم تنفيذ عملية امتصاص للمياه المتسربة لبعض السكنات ببلدية مرسى الكبير وإزالة خطر التربة المنجرفة وكذا تحرير الطريق الولائي رقم 84 وإنقاذ عدد من الأشخاص الذين كانوا عالقين.

    وقد شكل الوالي خلية أزمة يتولى الأمين العام للولاية تنسيق عملها تضم عدة قطاعات معنية على غرار الأمن الولائي والحماية المدنية والأشغال العمومية والموارد المائية حيث يتواجد ممثلوها في الميدان لرصد الوضعية تحسبا لأي طارئ محتمل وفق ما ذكرته مصالح الولاية.

    وقال نسيم برناوي، المتحدث باسم قوات الدفاع المدني لـ "إرم نيوز"، إن طفلة (18 شهرا)، توفيت وأصيبت والدتها بجراح بليغة إثر انهيار جدار عليهما في حي لالا خديجة ببلدة المرسى الكبير التابعة لمحافظة وهران (400 كيلومتر غربي العاصمة الجزائر).

    انظر أيضا:

    الجيش البريطاني يلقي أكياسا من الحصى على سد لمنع الفيضان من اجتياح بلدة
    أزمة سد النهضة.. مصر تقول إنها مهتمة بحالة الفيضان وليس عدد السنوات
    الكلمات الدلالية:
    خسائر مادية, أمطار, فيضانات, الجزائر
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook