22:32 GMT24 مايو/ أيار 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    يستخدم سعوديون في ظل إجراءات العزل العام المفروضة للحد من تفشي فيروس كورونا المستجد الأرائك، وما في غرف المنزل كدعائم وأماكن لممارسة التمرينات الرياضية، في مبادرة وطنية تهدف إلى تعزيز الصحة وجمع تبرعات لجمعيات خيرية طوال شهر رمضان.

    وتهدف حملة الاتحاد السعودي التي ينظمها تحت شعار "بيتك ناديك"، حسب ما نشرته "رويترز"، إلى تشجيع الناس على ترك الكسل والمحافظة على النشاط في ظل قيود فيروس كورونا مع اقتراب عدد المصابين بمرض كوفيد-19، الذي يسببه الفيروس، في المملكة من 50 ألف شخص في الآونة الأخيرة.

    ويتبع المشاركون جلسات تدريب عبر الإنترنت بقيادة مدربين متطوعين، ثم ينشرون صورا أو مقاطع فيديو لأنفسهم على وسائل التواصل الاجتماعي باستخدام وسوم (هاشتاغ) ذات صلة بالحملة.

    وفي المقابل يوزع بنك الطعام السعودي طرودا غذائية على الأُسر الفقيرة طوال شهر رمضان.

    وقال مدرب اللياقة البدنية المشارك في المبادرة فهد سعود السهلي: "ما نسعى له حقيقة في ظل ظروف الحجر المنزلي هو أن بقاءنا في المنزل لا يعني التوقف عن الحياة الصحية وممارسة الرياضة، بل نسعى أن يكون المنزل عالم مكتمل ويساعد على زيادة مناعة الجسم ضد الأمراض ومحاربة الخمول والكسل بممارسة الرياضة".

    وقال خالد الفاخري، أحد المشاركين في المبادرة: "استفدنا كثيرا من الناحية الصحية، فالمدربين محترفين على درجة عالية، وأعطونا التمارين بالشكل الصحيح".

    وقالت مدربة اللياقة البدنية ضمن الحملة، ناجية صالح الفضل: "تكمن فائدة هذه المبادرة في تسليط الضوء على أهمية الرياضة وكيف تكون وسيلة لمكافحة الكسل والخمول، بالذات في هذا الوقت الحالي. وكيف نجعل الرياضة أسلوب حياة".

    ومع تفشي فيروس كورونا في المملكة، أمرت الحكومة بإغلاق المدارس والمطاعم والمساجد والصالات الرياضية وغيرها من الأماكن العامة في محاولة للحد من انتشاره.

    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook