03:20 GMT27 مايو/ أيار 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    بعد تصاعد أرقام الإصابة بشكل ملفت في الفترة الأخيرة، أعلنت موريتانيا اتخاذ عدة إجراءات لمحاولة الحد من انتشار فيروس كورونا المستجد، الذي تحول إلى وباء عالمي (جائحة)، ومواجهته بشكل فعال.

    وبالإضافة إلى إقرار إلزامية ارتداء الكمامات على مستوى المؤسسات والإدارات العمومية للعاملين والمراجعين، قررت الحكومة إنشاء 3 مراكز استقبال بإشراف وزارة الدفاع لمواجهة الوباء المستجد.

    وقال مراقبون إن قرار إسناد مسؤولية إدارة الأزمة للمؤسسة العسكرية جيد وفعال، حيث سيتمكن الجيش من خلق ديناميكية جديدة أكثر قوة وصرامة في مواجهة الفيروس، المسبب لمرض "كوفيد - 19".

    قرارات صارمة

    قال وزير النقل الموريتاني محمد ولد امحيميد، إن الحكومة الموريتانية قررت، في ختام اجتماع ترأسه رئيس الوزراء المهندس إسماعيل ولد الشيخ سيديا، إنشاء ثلاثة مراكز استقبال بإشراف وزارة الدفاع في مواجهة فيروس كورونا المستجد.

    وأضاف الوزير خلال مؤتمر صحفي، أن المراكز ستعمل وبتنسيق مع وزارة الصحة في نواكشوط لتكون مراكز أولية لاستقبال المواطنين وتوجيههم إلى الوجهة الملائمة وإنشاء مركز علمي وتعميق التشاور مع نقابات الناقلين من أجل الوصول إلى الحد من تنقل الأفراد عبر وسائل النقل الحضري والمحافظة على العدد الاحترازي داخل وسائل النقل الحضرية.

    كما تقرر إلزامية ارتداء الكمامات على مستوى المؤسسات والإدارات العمومية بالنسبة للعاملين والمراجعين أو ارتداء مماثل لها وما يقوم مقامها.

    وأضاف أن اللجنة الوزارية قررت أيضا في إطار اتخاذ الإجراءات الكفيلة بحماية المواطن الموريتاني من تفشي هذا الوباء وتعزيز إجراءات العزل حول مدينة نواكشوط للتحكم في الحالة الوبائية.

    ديناميكية جديدة

    الدكتور أباب ولد بنيوك، النائب في البرلمان الموريتاني، قال: "بحكم انتظام المؤسسة العسكرية وانضباطها وبعدها شيئا ما عن التجاذبات السياسية والتخندق يجعلها محل ثقة من قبل الجميع، وقادرة على تسيير الأزمة بشكل أكثر شفافية".

    وأضاف في تصريحات لـ "سبوتنيك"، أن "القضاء على فيروس كورونا لم يعد أمرا سهلا بحكم انتشاره وطبيعة المجتمع".

    وأكد أن "إسناد مسؤولية إدارة الأزمة للمؤسسة العسكرية يمكنها من خلق ديناميكية جديدة أكثر قوة وصرامة في مواجهة الفيروس".

    تنظيم مطلوب

    من جانبه قال يحيى أحمد الوقف، النائب في البرلمان الموريتاني، ووزير أول سابق، ورئيس حزب عادل، إن "الدولة كلفت وزارتي الدفاع والداخلية لتأمين وضبط عمليات استقبال ومراقبة المصابين والمخالطين بفيروس كورونا".

    وأضاف في تصريحات لـ "سبوتنيك": "بعد ظهور حالات مصابة مرة أخرى، أقدمت الدولة الموريتانية على هذه الخطوة، من أجل أن يتسنى للفرق الصحية والطبية التفرغ لعملهم، لمعالجة المرضى".

    وتابع: "هذا التأمين سيساهم بشكل كبير في تنظيم عملية مكافحة وباء فيروس كورونا، ونأمل أن يساعد أيضا في الحد من انتشار الفيروس".

    إصابات كورونا

    وأعلنت وزارة الصحة الموريتانية، تسجيل 22 حالة إصابة جديدة بفيروس كورونا المستجد، المسبب لمرض "كوفيد - 19".

    وذكرت وكالة الأنباء الموريتانية، أمس الأحد، نقلا عن مدير الصحة العمومية الموريتاني سيدي ولد الزحاف، قوله إن إجمالى عدد حالات الإصابة بالفيروس ارتفع إلى 62 حالة مؤكدة، لافتا إلى أنه لم يتم تسجيل أية حالة حرجة من بين الحالات المعلن عنها.

    وقال وزير الداخلية الموريتاني، محمد سلام مرزقو، في تصريح صحفي، أن تسجيل حالات إصابة جديدة بالفيروس جعل السلطات تقرر فرض وضع الكمامات في الأسواق والمساجد، وتلغي مجددا صلاة الجمعة، وتمنع من هم دون الـ 12 عاما من دخول الأسواق والأماكن العامة، حفاظا على سلامة المجتمع.

    وفي سياق متصل، طالب وزير الصحة الموريتاني، محمد نذير ولد حامد، من مكان حجره الذاتي، المواطنين بارتداء الكمامات والبقاء في البيوت والتخفيف من التنقلات للحد من انتشار فيروس كورونا المستجد.

    ووجهت اللجنة الوزارية لمكافحة فيروس كورونا، باتخاذ كافة الإجراءات، التي من شأنها تعزيز الطاقة الاستيعابية للمستشفيات والمراكز الصحية، وذلك بمساهمة القطاع الخاص.

    وقررت اللجنة الوزارية تعزيز إجراءات العزل حول مدينة نواكشوط حيث ستسهر وزارة الدفاع ووزارة الداخلية، على المنع التام لأي تحرك للأفراد من وإلى نواكشوط بهدف التحكم في الحالة الوبائية.

    ما الفرق بين الدواء والمصل واللقاح؟
    © Sputnik /
    ما الفرق بين الدواء والمصل واللقاح؟

    انظر أيضا:

    موريتانيا توقف الرحلات الجوية خشية انتشار فيروس كورونا
    موريتانيا تسجل أول إصابة بفيروس كورونا في البلاد
    موريتانيا: تسجيل إصابة ثالثة بـ"كورونا" في البلاد
    موريتانيا تسجل إصابتين جديدتين بفيروس "كورونا" وتحظر التنقل بين المدن
    الكلمات الدلالية:
    فيروس كورونا, الجيش, موريتانيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook