17:45 GMT24 أكتوبر/ تشرين الأول 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 12
    تابعنا عبر

    كشفت صحيفة لبنانية، اليوم الثلاثاء، كواليس وتفاصيل مرتبطة بالاجتماع المالي الذي جمع كل من الوفد الحكومة اللبنانية وصندوق النقد الدولي خلال جولة جديدة.

    ونقلت صحيفة "الجمهورية" اللبنانية عن مصادر خاصة معنية بالمفاوضات الجارية بين ​لبنان​ و​صندوق النقد الدولي​ إلى أن "أولا، بداية مفاوضات متعثرة وليست مشجعة. ثانيا، قامت المفاوضات وسط تناقضات داخلية حادة في لبنان، وفي ظلّ لا إجماع حول المفاوض اللبناني، وتشكيك به من قِبل شريحة واسعة من اللبنانيين، وهذا من شأنه أن يضعف موقفه أكثر مما هو ضعيف أصلا جراء الانهيار الاقتصادي والمالي الحاصل".

    وأضافت المصادر"​الحكومة اللبنانية​ المعنية بالمفاوضات مع صندوق النقد الدولي، دخلت إلى هذه المفاوضات وهي مثقلة بمروَحة اشتباكات في آن معًا: إشتباك مع "​مصرف لبنان​" وعدم تطابق أرقامها حول خسائر لبنان مع أرقامه، واشتباك مع "​جمعية المصارف​" الّتي بدأت تلوّح بإجراءات ودعاوى قضائيّة في الخارج لحماية ودائعها، وللدفاع عن نفسها بعد الإعلان عن توجّه الحكومة لتخفيض عدد المصارف إلى النصف، وأيضًا اشتباك مع المودعين والمَس بودائعهم. إلى جانب اشتباك سياسي متواصل مع المعارضة، ما يعني في الخلاصة أنّ ورقة لبنان ضعيفة سلفًا في هذه المفاوضات".

    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook