14:55 GMT02 يونيو/ حزيران 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    231
    تابعنا عبر

    أعلن الجيش الوطني الليبي، اليوم الأربعاء، وقف إطلاق النار من جانب واحد لتجنب إراقة الدماء في نهاية شهر رمضان.

    وقال المتحدث باسم الجيش الوطني الليبي، بقيادة خليفة حفتر، إن القوات قررت الابتعاد عن طرابلس لمسافة 2 إلى 3 كيلومترات على جميع محاور القتال".

    وأضاف المسماري في بيان عبر صفحته بموقع التواصل الاجتماعي "فيبسوك"، أن ذلك يأتي للسماح للمواطنين في المدينة بالتحرك بحرية في نهاية شهر رمضان وخلال عيد الفطر.

    وتابع المتحدث باسم الجيش الوطني الليبي، أن الجيش الوطني الليبي سيبدأ في تحريك القوات من مواقعها في المدينة بحلول منتصف نهار الأربعاء.

    يأتي ذلك في الوقت الذي تشهد فيه ليبيا تطورات ميدانية في المعارك الدائرة بين قوات حكومة الوفاق الليبية وقوات الجيش الليبي الذي يقوده المشير خليفة حفتر، حيث انسحب الجيش من قاعدة استراتيجية كانت تقع تحت سيطرته، بفعل هجوم عسكري استمر أياما من قوات الوفاق.

    وتعاني ليبيا انقساما حادا في مؤسسات الدولة، بين الشرق الذي يديره مجلس النواب والجيش الوطني، وبين الغرب حيث المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق برئاسة فائز السراج، وهي الحكومة المعترف بها دوليا إلا أنها لم تحظ بثقة البرلمان.

    وتدور بالعاصمة الليبية طرابلس ومحيطها، منذ الرابع من أبريل/نيسان من العام الماضي، معارك متواصلة بين قوات الجيش الليبي وقوات تابعة لحكومة الوفاق، خلفت مئات القتلى وآلاف الجرحى.

    انظر أيضا:

    "الأمن القومي" بالبرلمان تطالب الدول العربية بتفعيل معاهدات الدفاع المشترك مع الجيش الليبي
    الجيش الوطني الليبي: انسحابنا من قاعدة "الوطية" تكتيكي ولن يؤثر على سير المعارك
    الرئيس المصري يعلق على الأزمة الليبية تزامنا مع خسائر ميدانية للجيش
    الجيش الليبي: لم ننسحب كليا وتركيا تجهز الوطية لتكون أكبر قاعدة عسكرية خارج أراضيها
    الكلمات الدلالية:
    طرابلس, الجيش الوطني الليبي
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook