10:48 GMT05 يونيو/ حزيران 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 21
    تابعنا عبر

    علق الفلسطينيون الاتصالات مع وكالة المخابرات المركزية الأمريكية (سي.آي.إيه) بعد إعلانهم إنهاء التنسيق الأمني مع إسرائيل والولايات المتحدة.

    وقال صائب عريقات، أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، إنه تم إبلاغ واشنطن بهذه الخطوة، بعد إعلان الرئيس الفلسطيني محمود عباس، يوم الثلاثاء، أن السلطة الفلسطينية لم تعد ملتزمة بالاتفاقات الموقعة مع إسرائيل والولايات المتحدة بما في ذلك التنسيق الأمني. وذلك بحسب وكالة "رويترز".

    وأوضح عريقات للصحفيين في اتصال عبر الفيديو، إن التعاون مع وكالة المخابرات المركزية الأمريكية توقف بانتهاء خطاب الرئيس الفلسطيني، احتجاجا على اقتراحات إسرائيلية بضم أجزاء من الضفة الغربية.

    واستمر التعاون المخابراتي مع (سي.آي.إيه) حتى بعد أن بدأ الفلسطينيون مقاطعة جهود السلام الأمريكية، التي قادها الرئيس دونالد ترامب، عام 2017، حيث يعمل الجانبان معا في الضفة الغربية التي تحتلها إسرائيل، وتعد مقرا للسلطة الفلسطينية.

    ويشار إلى أن الرئيس الفلسطيني، محمود عباس، هدد من قبل بإنهاء العلاقات الأمنية دون أن يتبع ذلك خطوات ملموسة. ويقول مسؤولون إسرائيليون إنه يحتاج إلى دعم إسرائيل في مواجهة تحديات محلية من حركة حماس.

    وقال عريقات إن الأمور تتغير ومن ثم قرر الفلسطينيون أن الوقت حان الآن للتغيير، والتعاون الأمني مع الولايات المتحدة لم يعد قائما وأن التنسيق الأمني مع إسرائيل لم يعد قائما أيضا، والفلسطينيون سيحافظون بمفردهم على الأمن والنظام العام وحكم القانون.

    ويخشى الفلسطينيون من أن تنفذ إسرائيل، بموافقة واشنطن، تعهداتها ببسط السيادة الإسرائيلية على المستوطنات وغور الأردن بالضفة الغربية وهو ما يعتبرونه ضما للأراضي.

    انظر أيضا:

    أبو الغيط يدعم عباس في قراراته بالانسحاب من الاتفاقات مع إسرائيل بسبب مخطط الضم
    محمود عباس: لا يزال يحدونا الأمل بسلام عادل وشامل
    عباس: فلسطين في حل من جميع الاتفاقيات والتفاهمات مع واشنطن وتل أبيب
    قادة الفصائل الفلسطينية يجتمعون مع عباس لبحث مواجهة عملية ضم إسرائيل لأجزاء من فلسطين
    الكلمات الدلالية:
    إسرائيل, فلسطيني, أمريكا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook