11:08 GMT31 مايو/ أيار 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 01
    تابعنا عبر

    قالت صحيفة عبرية إن وقف التنسيق الأمني بين السلطة الفلسطينية وإسرائيل قد يؤدي لتجديد العمليات "الإرهابية"، وفقا لوصف الصحيفة.

    وذكرت صحيفة "معاريف" مساء اليوم الجمعة، أنه بعد إعلان الرئيس الفلسطيني محمود عباس (أبو مازن) وقف التنسيق الأمني مع إسرائيل، سيفتح الباب أمام قيام الفلسطينيين في الضفة الغربية بعمليات "إرهابية".

    وأوردت الصحيفة أن التنسيق الأمني يعني التعاون بين الجيش الإسرائيلي وأجهزة أمن السلطة الفلسطينية ضد الحركات الإسلامية في الضفة الغربية، وبأن كل طرف يستفيد من الطرف الآخر، سواء السلطة أو إسرائيل نفسها.  

    وعلق الفلسطينيون، أمس الخميس، الاتصالات مع وكالة المخابرات المركزية الأمريكية (سي.آي.إيه) بعد إعلانهم إنهاء التنسيق الأمني مع إسرائيل والولايات المتحدة.

    وقال صائب عريقات، أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، إنه تم إبلاغ واشنطن بهذه الخطوة، بعد إعلان الرئيس الفلسطيني محمود عباس، يوم الثلاثاء، أن السلطة الفلسطينية لم تعد ملتزمة بالاتفاقات الموقعة مع إسرائيل والولايات المتحدة بما في ذلك التنسيق الأمني. 

    ويخشى الفلسطينيون من أن تنفذ إسرائيل، بموافقة واشنطن، تعهداتها ببسط السيادة الإسرائيلية على المستوطنات وغور الأردن بالضفة الغربية وهو ما يعتبرونه ضما للأراضي.

    انظر أيضا:

    أبو الغيط يدعم عباس في قراراته بالانسحاب من الاتفاقات مع إسرائيل بسبب مخطط الضم
    قادة الفصائل الفلسطينية يجتمعون مع عباس لبحث مواجهة عملية ضم إسرائيل لأجزاء من فلسطين
    محمود عباس: لا يزال يحدونا الأمل بسلام عادل وشامل
    عباس: فلسطين في حل من جميع الاتفاقيات والتفاهمات مع واشنطن وتل أبيب
    الكلمات الدلالية:
    فلسطين, إسرائيل, عمليات عسكرية
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook