16:21 GMT02 ديسمبر/ كانون الأول 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 11
    تابعنا عبر

    علقت الحكومة السورية على ما تم تداوله حول إغلاق مرفأ طرطوس، اليوم، السبت، بعد الاشتباه بإصابة أحد عناصر الجانب الروسي بفيروس كورونا، مؤكدة أن الموضوع كان تأخير خروج العمال لحين إجراء اختبارات الإصابة بالفيروس وانتظار نتائجها.

    ونقلت وكالة "سانا" عن وزير الصحة السوري الدكتور نزار يازجي رده تعليقا على ما تم تداوله من إغلاق لمرفأ طرطوس بعد الاشتباه بإصابة أحد عناصر الجانب الروسي بفيروس كورونا إن:

    "الموضوع ليس بهذا الشكل بل أنه لدى إجراء فحص لأحد عناصر الجانب الروسي في المرفأ أعطى نتيجة إيجابية ونسبة دقتها تصل إلى 70 بالمئة".

    وأردف الوزير يازجي "أنه وحرصاً من وزارة الصحة على صحة العمال والصحة العامة للأهالي تم منع العمال من الخروج من المرفأ لحين إجراء الفحوصات لجميع المخالطين للحالة المشتبهة وقد جاءت نتائج فحوصات جميع العاملين سلبية وتم السماح لهم بالخروج إلى منازلهم".

    ولفت الوزير السوري إلى أن المرفأ يعمل بشكل طبيعي وسيتم إجراء اختبار (بي سي أر) ثان للحالة المشتبهة يوم غد لتأكيد أو نفي إصابتها بالفيروس.

    انظر أيضا:

    طرطوس... حصن منيع
    بوتين: التواجد الروسي في طرطوس السورية هو ضمان للسلام والاستقرار في المنطقة
    إحباط هجوم إرهابي افتراضي على ميناء طرطوس في مناورات مشتركة بين سوريا وروسيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook