23:06 GMT21 أكتوبر/ تشرين الأول 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 01
    تابعنا عبر

    قال طالب زيفا المحلل السياسي السوري، إن التحرك الأمريكي العسكري الأخير حول حقول النفط هي نوع من الضغوط الأمريكية على الحكومة السورية لقبول "صفقة القرن" ولتقليص علاقتها مع إيران.

    وأشار زيفا في تصريح لـ"راديو سبوتنيك"، إلى أن الرقة بعد تحريرها من الإرهابيين يحاول الأمريكيون الدفع بمجموعات إرهابية لإعادة تمركزها في أجزاء من الرقة".

    وأضاف أن "ذلك هو نوع من الضغط يظهر كلما حدثت مفاوضات مع الأكراد الذين يتلقون تشجيعا من الأمريكيين لعدم التقارب مع دمشق وتشجيع النوازع الانفصالية وهو أمر لن تسمح به دمشق".

    وفي وقت سابق، أرسل الجيش الأمريكي تعزيزات عسكرية ولوجستية جديدة قادمة من العراق إلى منطقة حقول النفط شرق سوريا.

    وأكدت مصادر محلية  لـ "سبوتنيك" أن الولايات المتحدة عازمة على عادة بناء قواعد لها في مدينة الرقة، شمال سوريا.

    وأفاد مراسل "سبوتنيك" بمحافظة الحسكة بأن "القافلة العسكرية الأمريكية المكونة من 50 شاحنة دخلت، الأراضي السورية ترافقها مروحيات عسكرية، وتوجهت إلى مدينة الشدادي جنوبي الحسكة".

    انظر أيضا:

    الجيش الأمريكي يستعد لدخول الرقة ويعزز نشاطه "النفطي" في سوريا
    طائرة أمريكية تحرق 200 دونم من حقول القمح في ريف الحسكة السورية
    طائرتان أمريكيتان تحرقان بالبالونات الحرارية آلاف دونمات القمح شرقي سوريا
    جنود الجيش السوري يطردون رتلا للقوات الأمريكية في ريف الحسكة... فيديو
    الكلمات الدلالية:
    أمريكا, إيران, سوريا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook