13:12 GMT26 أكتوبر/ تشرين الأول 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    تداول اليوم الأحد، على مواقع التواصل الاجتماعي، مقطع فيديو لشاب عشرينى يرتدى زيا أزهريا، وهو يجرى فى الشارع بمفرده بشكل كوميدى، بزعم أنه الشرطة تطارده لأنه لم يلتزم بالاجراءات الاحترازية لمكافحة كورونا والالتزام بالصلاة في البيت.

    وقالت وزارة الأوقاف فى بيان لها اليوم، إنه بتتبع الفيديو والمنطقة التى تم تسجيله بها تبين أنها بعيدة عن المساجد، وأن "بطل الفيديو" طالب فى الصف الثالث الثانوى الأزهرى يدعى "محمود.م.ا"، وتم إخطار الجهات المعنية للتأكد من صحة الواقعة واتخاذ الإجراءات القانونية.

    فيما كشف مصدر أمنى بمديرية أمن الدقهلية، لموقع "اليوم السابع"، أن صاحب الواقعة هو طالب بالصف الثالث الثانوى الأزهرى يدعى محمود م.، ويعمل بمحل جزارة داخل مدينة نبروة، ومعروف عنه قيامه بقراءة القرآن الكريم على المقابر فى المناسبات.

    وأوضح أن الشاب كان يسير مرتديا الزى الأزهرى بجوار كوبرى نبروة العلوي، وبمجرد أن شاهد سيارة الشرطة فر هاربا دون أى مطاردة من رجال الشرطة له، كما تبين عدم وجود أى تجمعات داخل مدينة نبروة أو ساحات لصلاة العيد، ولم يتم رصد أى مخالفات بهذا الشأن، ولم يتم تحرير أى محاضر، لعدم وجود أى مخالفة به.

    يشار إلى أن وزارة الأوقاف المصرية، قررت إغلاق ساحات كانت مخصصة سابقا لأداء صلاة العيد، وذلك ضمن الإجراءات الاحترازية لمواجهة فيروس كورونا، وتخصيص بعض المساجد الكبرى للتكبير وصلاة العاملين فيها فقط.

    ويفتقد المسلمون في جميع الدول التي حل فيها "كورونا" للشعائر الخاصة بعيد الفطر، ورغم تشابهها إلا أن بعض المجتمعات لها خصوصياتها وعاداتها، التي سيرغم الجميع على عدم إقامتها بعد تشديد إجراءات الحظر في معظم الدول الإسلامية خلال أسبوع العيد على وجه الخصوص، فيما يعيش العالم ذات الإجراءات الاحترازية والحجر الكلي والجزئي.

    انظر أيضا:

    قديروف يتحدث عن صلاة العيد التي أقيمت في مسجد غروزني... فيديو
    السعودية تقرر إقامة صلاة العيد في الحرمين
    الملايين من كلا الجنسين يؤدون صلاة العيد في مساجد إيران... صور
    الجيش الإسرائيلي يحاول منع الفلسطينيين من أداء صلاة العيد في الأقصى... فيديو
    الكلمات الدلالية:
    أخبار العالم العربي, عيد الفطر, وزير الأوقاف, إمام مسجد, مصر
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook