15:31 GMT08 يوليو/ تموز 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 52
    تابعنا عبر

    سجل طبيب عراقي، يرقد في أحد مستشفيات العاصمة السويدية ستوكهولم، مقطع فيديو يتحدث فيه بصعوبة عن معاناته بعد إصابته بفيروس كورونا المستجد.

    وقال الطبيب العراقي "هذه ضريبة أن تكون طبيبا في وقت الكورونا، بالرغم من كل الإجراءات والاحتياطات، لكني أصبت بهذا الفيروس الرهيب".

    ووجه الطبيب العراقي نصيحة قائلا "حاولوا الاعتناء بأنفسكم، احموا أنفسكم وعوائلكم، وأتمنى الشفاء للجميع".

    وأكد الطبيب العراقي مشاركته في دراسة، لمعرفة أكثر الأعراق إصابة بفيروس كورونا المستجد.

    ولم تفرض السويد تدابير الحجر الصحي الصارمة، في حين تواصل المحال التجارية وبيوت الحضانة والمؤسسات الاجتماعية الأخرى أنشطتها، لكن السلطات دعت المواطنين إلى مراعاة وجود مسافة مناسبة تفصلهم عن أقرب شخص، والانتقال للعمل عن بعد في حال وجود إمكانية لذلك، مع تجنب لقاء المسنين.

    وصنفت منظمة الصحة العالمية، في 11 آذار/ مارس الجاري، فيروس "كورونا" وباء عالميا، مؤكدة أن أعداد المصابين تتزايد بسرعة كبيرة عبر الحدود الدولية.

    وأجبر الوباء العديد من دول العالم، وعلى رأسها دول كبيرة بإمكانياتها وعدد سكانها، على اتخاذ إجراءات استثنائية في بلادها، تنوعت من حظر الطيران إلى إعلان منع التجول وعزل مناطق بكاملها، وحتى إغلاق دور العبادة، لمنع تفشي العدوى القاتلة.

    انظر أيضا:

    مختبرات السويد تؤكد استجابة الأرانب للقاح فيروس كورونا
    باحثون سويديون: مناعة القطيع خطيرة وغير واقعية
    وفاة طبيبة عراقية في النرويج إثر إصابتها بكورونا
    طبيب عراقي: المعطيات الحالية تشير إلى قرب انتهاء أزمة كورونا
    الكلمات الدلالية:
    السويد, العراق
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook