13:12 GMT06 يوليو/ تموز 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    نقلت صحيفة سودانية عن مصادر وصفتها بالمطلعة، أن الرئيس المعزول عمر البشير رفض إجراء اختبارات لفحص فيروس كورونا المستجد.

    وقالت المصادر لصحيفة "السياسي" إن البشير يعيش حالة نفسية سيئة خلال الفترة الأخيرة، ويميل للعزلة أكثر، وأصبح قليل الكلام، وسريع الغضب.

    وأضافت المصادر "تكررت من الرئيس المعزول نوبات الغضب، كما أنه يتعامل بفظاظة مع سجّانيه، ويصر على أن يعاملوه كرئيس للبلاد".

    وأشارت المصادر إلى أن البشير "يشعر بريبة في كل من هم حوله، ويقضي جل وقته داخل زنزانته ولا يخرج منها إلا لوقت قصير، وأكدت أن صحته العامة جيدة ولا يعاني من أي أعراض مرضية".

    وقالت السلطات السودانية يوم الأربعاء إن ثلاثة من كبار مساعدي البشير أصيبوا بفيروس كورونا في السجن.

    وقد أودع المسؤولون السابقون علي عثمان طه وأحمد محمد هارون وعبد الرحيم محمد حسين في سجن الكوبر في الخرطوم، منذ الإطاحة بحكم البشير في أبريل/ نيسان 2019 بعد احتجاجات شعبية ضد حكمه.

    وينتظر الثلاثة المحاكمة في السودان بتهم فساد وجرائم أخرى.

    وطلبت المحكمة الجنائية الدولية تسليمها كلّاً من هارون وحسين اللذين كانا يشغلان مناصب حكومية رفيعة خلال حكم بشير، بسبب دروهما في حرب دارفور.

    وقال المدعي العام السوداني الأربعاء إن نتائج فحص كورونا للرجال الثلاثة جاءت إيجابية.

    وقال بيان النيابة العامة إن هارون يقبع في مركز عزل في شمالي الخرطوم منذ أواخر أبريل الماضي.

    وقامت سلطات السجن بالفحوصات للآخرين يوم 20 مايو/ أيار ونقلت حسين إلى مستشفى أم درمان، أما طه فإلى مركز عزل في وسط الخرطوم، بحسب البيان.

    انظر أيضا:

    النيابة العامة السودانية تعلن إصابة نائب البشير السابق بكورونا
    "13 دبابة"... حميدتي يكشف لأول مرة "مخطط إبادة" يوم "عزل البشير"
    السودان… مصدر يكشف حقيقة تحويل البشير إلى مستشفى "يونيفرسال"
    الكلمات الدلالية:
    فيروس كورونا, السودان
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook