10:14 GMT07 أغسطس/ أب 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 20
    تابعنا عبر

    أكد المتحدث باسم القائد العام للقوات المسلحة في العراق، العميد يحيى رسول، أن استهداف القيادات في الصف الأول لتنظيم "داعش" الإرهابي مهم للغاية.

    وأوضح رسول أن عملية قتل حجي تيسير القيادي البارز هي بمثابة ضربة قوية للتنظيم ولها أثر كبير عليه، مؤكدا على وجود انقسامات داخل التنظيم خاصة بعد مقتل زعيمه أبوبكر البغدادي.

    وقال رسول في مقابلة مع قناة "الآن"، إنه كانت هناك محاولات عدة لاستهداف حجي تيسير لكنها لم تتكلل بالنجاح لأنه كان حذرا للغاية.

    وأشار رسول إلى أن حجي لم يكن يتواجد في مكان ثابت ولا يستخدم أي هواتف أو أجهزة تواصل، موضحا أنه عقب التأكد من معلومات تم إعطاؤها للتحالف الدولي، نفذت ضربة قتل على أثرها في دير الزور.

    وشدد رسول على أن الانقسامات موجودة داخل تنظيم داعش، وأن هناك فقدان لموضوع القيادة والسيطرة للتنظيم.

    وأضاف رسول "معركة الجيش العراقي مع التنظيم هي معركة استخبارات وأن هناك تطور ملحوظ في العمليات العسكرية لكن هناك بقايا للتنظيم لذا على الدولة تكثيف الجهود عبر متابعة واستهداف قيادات التنظيم".

    وكشف رسول أن الإرهابيين كانوا يخططون لما يسمى "غزوة رمضان" والتي تم إحباطها عبر العمليات الاستخباراتية وتقاطع المعلومات حيث تم إلقاء القبض على هؤلاء الإرهابيين والمزيد من الخلايا التي كانت تخطط للمزيد من العمليات.

    انظر أيضا:

    الجيش العراقي يطلق عملية عسكرية في صحراء الجزيرة حتى الحدود مع سوريا
    قائد الجيش الأمريكي: سنبقى ملتزمين بشركائنا العراقيين والسوريين ضد الإرهاب
    كورونا يصيب "حسناء الجيش الأبيض" أشهر فتاة واجهت الوباء في العراق... صور
    الكلمات الدلالية:
    أبو بكر البغدادي, داعش, العراق, الجيش العراقي
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook