09:44 GMT04 أغسطس/ أب 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    قال وزير الخارجية والمغتربين اللبناني، ناصيف حتى، إن التمديد السنوي للقوة الدولية في الجنوب "يونيفيل"، سيتم آخر يوليو/تموز، ولكن الاتصالات بدأت منذ فترة.

    ونقلت صحيفة "النهار"، اللبنانية، مساء اليوم السبت، عن ناصيف حتى، قوله إن مجلس الأمن يدرس الموازنة لتقييم قوات اليونيفيل، وهناك اقتراحات من الأمين العام للأمم المتحدة والهيئة الاستشارية، لزيادة طفيفة في ميزانيتها.

    وقال وزير الخارجية اللبناني، إننا "نخوض معركة ديبلوماسية عنوانها هام جدا هو التمديد ليونيفيل بمختلف مهامها، دون المس بعديد القوة، لأن الهدف من خفض العديد هو إضعافها، ونحن في اتصال مع الدول الدائمة العضوية في مجلس الأمن لدعم الموقف اللبناني في هذا الصدد".

    ويشدد ناصيف حتى على أن مصلحة الحفاظ على السلم والأمن في الجنوب اللبناني أساسية، مؤكدا أن هناك محاولات إسرائيلية دائما لإضعاف قوة يونيفيل في الجنوب والسعي إلى تحوير مهامها، و"هذه المحاولات تجرى وجرت، ونحن نتصدى لها دائما، وهناك موقف دولي واسع مؤيد لنا. موقفنا ثابت ومستقر وسنعمل دائما على تعزيز هذا الدعم وتوسيعه".

    ومن المقرر أن يستقبل الرئيس اللبناني، العماد ميشال عون، سفراء الدول الخمس الدائمة العضوية في مجلس الأمن، الأربعاء المقبل، ليؤكد أمامهم موقف لبنان الثابت والمستقر والدائم الالتزام بالقرار 1701.

    انظر أيضا:

    مصطفى حمدان: نرفض أي تغيير لمهام العمل الميداني لقوات اليونيفيل في لبنان
    "اليونيفيل" تفتح تحقيقا في واقعة "القنابل" الإسرائيلية على الحدود اللبنانية
    "الشرق الاوسط": لبنان يرفض تعديلات أمريكية جديدة على اتفاق اليونيفيل
    مساعي أمريكية لتوجيه قوات "اليونيفيل" بلبنان لتنفيذ مهام ضد حزب الله
    الكلمات الدلالية:
    إسرائيل, لبنان, قوات اليونيفيل
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook