22:17 GMT01 ديسمبر/ كانون الأول 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    أعلنت وزيرة الصحة المصرية الدكتورة هالة زايد، اليوم السبت، اعتماد نتائج الفحص الإكلينيكي وأشعة الصدر والتحاليل المعملية كوسائل لتشخيص الحالات المشتبه في إصابتها بالفيروس وبدء تلقي العلاج لحين ظهور نتيجة المسحة.

    ووفقا للمتحدث الرسمي باسم وزارة الصحة المصرية، وجهت زايد، بضرورة إجراء التقييم الإكلينيكي للحالات المشتبه في إصابتها بفيروس كورونا المستجد كأولوية قصوى بكافة المستشفيات بجميع المحافظات المصرية واعتماد نتائج الفحص الإكلينيكي وأشعة الصدر والتحاليل المعملية كوسائل لتشخيص الحالات المشتبه في إصابتها بفيروس كورونا المستجد (كوفيد-19).

    وأضاف "أكدت زايد على بدء تلقي العلاج فورا طبقا للبروتوكول العلاجي المتبع حسب الحالة الصحية لكل مصاب، لحين ظهور نتيجة المسحة، وذلك حفاظا على حياة المواطنين".

    وتابع "الوزيرة شددت على التدريب المستمر للأطقم الطبية، والتأكيد على الإجراءات الوقائية والاحترازية ومعايير مكافحة العدوى".

    وأوضح أنه "تم التوسع في عدد المستشفيات التي تستقبل مرضى فيروس كورونا من خلال 376 مستشفى على مستوى محافظات الجمهورية".

    جاء ذلك خلال جولة تفقدية لوزيرة الصحة المصرية، اليوم، السبت، لعدد من المستشفيات، بالإضافة إلى القافلة الطبية لتوزيع حقائب المستلزمات الوقائية والأدوية، وذلك في إطار متابعة سير العمل واستقبال الحالات المشتبه في إصابتها بفيروس كورونا المستجد، والتأكد من تقديم أفضل خدمة طبية للمرضى.

    انظر أيضا:

    مصر... حل حزب سياسي انتخب إرهابيا رئيسا له
    بيان عاجل إلى الحكومة المصرية بشأن قرارات رفع الحظر التدريجي
    إصابة جديدة بكورونا فى البرلمان المصري
    مصر تحدد 6 أماكن يجب ارتداء الكمامة فيها
    الكلمات الدلالية:
    أخبار العالم العربي, فحص طبي, فحص, تشخيص, فيروس كورونا, مصر
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook