21:20 GMT04 ديسمبر/ كانون الأول 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    نقلت وكالة (رويترز) عن مصدرين بشركة طيران الإمارات قولهما بأن الشركة قامت بتسريح طيارين متدربين وموظفين من طواقم الطائرات، في حين قالت شركة النقل التي تتخذ من دبي مقرا لها اليوم الأحد إنها اضطرت لترك بعض الموظفين بسبب تأثير وباء فيروس كورونا المستجد.

    وقالت متحدثة باسم الشركة "لقد سعينا للحفاظ على الأسرة الحالية كما هي، وراجعنا جميع السيناريوهات الممكنة من أجل الحفاظ على عملياتنا التجارية، ولكننا توصلنا إلى استنتاج مفاده أننا للأسف ودعنا لبعض الأشخاص الرائعين الذين عملوا معنا".

    كانت الشركة قد أعلنت في 29 مايو/ أيار الجاري أنها ستستأنف رحلاتها المنتظمة نحو دول المنطقة العربية بداية من أول يوليو/ موز المقبل، حيث أظهرت حجوزات الشركة عبر موقعها الإلكتروني توفر رحلات منتظمة نحو مدن وعواصم عربية.

    وأظهرت حجوزات الناقلة، توفير رحلات منتظمة إلى كل من مصر والسعودية والكويت وسلطنة عُمان والبحرين والعراق وتونس والمغرب والجزائر ولبنان والأردن والسودان.

    ولا يعني السماح بالحجز عبر الموقع الإلكتروني لشركات الطيران إمكانية السفر فعليا، حيث تخضع عملية تسيير هذه الرحلات إلى موافقة سلطات الطيران المدني في كل من الإمارات والدول التي ستستقبل هذه الرحلات.

    وعادة ما تكون عملية السماح بالحجز آلية من النظام المعلوماتي، وبالتالي يظل تسيير الرحلات خاضعا لموافقة السلطات المختصة.

    وكانت الهيئة الوطنية للطوارئ والأزمات في الإمارات قد قررت في 22 مارس/ آذار الماضي تعليق جميع الرحلات الجوية للركاب والترانزيت من وإلى الدولة، وذلك في إطار الإجراءات الاحترازية والوقائية لمنع انتشار فيروس "كورونا ".

    وتجدر الاشارة الى أن شركة طيران الامارات التي تأسست في 25 أكتوبر/ تشرين الثاني 1985، تمتلك أسطولا يتكون من أكثر من 265 طائرة، وتسير رحلاتها التي يبلغ عددها 1500 رحلة إلى أكثر من 155 وجهة في أكثر من 80 دولة حول العالم.

    انظر أيضا:

    طيران الإمارات تعيد حساباتها بشأن صفقة طائرات إيرباص "إيه380"
    بعد استئناف رحلاتها... تعرف على إجراءات "طيران الإمارات" الوقائية لسلامة المسافرين... فيديو
    وكالة: طيران الإمارات تخطط للاستغناء عن نحو 30 ألف وظيفة
    الكلمات الدلالية:
    فيروس كورونا, طيران الإمارات
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook