14:44 GMT08 يوليو/ تموز 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    منحت "صحة مكة" تصريح تنقل لشقيق مسؤول كبير فيها وقت منع التجول الكلي الذي تشهده المدينة في ظل تفشي فيروس كورونا المستجد.

    وبحسب صحيفة "سبق" السعودية، بررت صحة مكة المكرمة منح هذا التصريح خلال فترة منع التجول، بأنه يحق لها منح مثل تلك التصاريح لمن يعمل لديها أو معها سواء بالتعاقد أو التكليف المؤقت.

    وعلمت الصحيفة أن المديرية العامة للشؤون الصحية بمنطقة مكة المكرمة منحت في 21 مايو/أيار الجاري، تصريح تنقل خلال فترة منع التجول لمدة أربع وعشرين ساعة، وعلى مدى أيام الأسبوع، لأحد منسوبي جامعة أم القرى، ومعار في الوقت نفسه لوزارة الحج والعمرة، وهو شقيق مسؤول بصحة المنطقة.

    وقال حمد بن فيحان العتيبي المتحدث الرسمي باسم "صحة مكة المكرمة" للصحيفة: "بخصوص الآلية المتبعة لمنح تصاريح التنقل من قبل صحة مكة المكرمة وهل يحق لها ذلك، نفيدكم بأنه نعم يحق لها والآلية المبلغة لنا من قبل الجهات المختصة هي أن كل من يعمل لدى الشؤون الصحية أو معها سواء بالتعاقد أو التكليف المؤقت ومن تم تكليفهم في ظل الظروف الراهنة أو المشاركة بالتطوع أو من لديه تكليف أو مشاركة من الوزارات الأخرى يمنح هذا التصريح لتأدية المهام المنوطة به".

    يذكر أن إجمالي عدد الحالات المصابة بفيروس كورونا في السعودية بلغ حتى الآن 87142 حالة، منها 22311 حالة نشطة لا تزال تتلقى الرعاية الطبية، فيما ارتفع عدد حالات الشفاء إلى 64306 حالة، فيما بلغ إجمالي عدد الوفيات 525 حالة وفاة.

    وبدأت السعودية، أول أمس الأحد، المرحلة الثانية من إجراءات تخفيف القيود المفروضة منذ تفشي فيروس كورونا المستجد، وبحسب وزارة الصحة السعودية من المفترض أن تستمر هذه المرحلة لمدة 20 يوماً.

    ووفقا للسلطات السعودية، سيكون متاحا في هذه المرحلة عودة الموظفين والموظفات في القطاعين، وفتح المساجد والطيران الداخلي، كذلك المطاعم والمقاهي، بوقت تجول هو الأطول منذ مارس/ آذار الماضي، حيث سيكون من الساعة 6 صباحا حتى 8 مساء.

    انظر أيضا:

    6 ضوابط لاستقلال سيارات الأجرة في السعودية
    بعد تخفيف القيود... 4 مدن سعودية تسجل 1359 إصابة جديدة بكورونا
    ضخ 50 مليار ريال... هل تنقذ إجراءات "ساما" القطاع المصرفي في السعودية؟
    الكلمات الدلالية:
    فيروس كورونا, السعودية, مكة
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook