15:12 GMT05 يوليو/ تموز 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    نفى وزير الخارجية الفلسطيني رياض المالكي، اليوم الثلاثاء، التصريحات التي نسبت له مؤخرا بشأن استعداد فلسطين للجلوس على طاولة مفاوضات واحدة مع إسرائيل.

    وقال وزير الخارجية الفلسطيني في تصريحات لـ"سبوتنيك"، إن "موقف القيادة الفلسطينية واضح، ولا يتحمل أي تفسير مختلف، ومفاده: وقف أي اتصال مع الجانب الإسرائيلي".

    وأكد الوزير أن

    "هناك التزاما حديديا بهذا الموقف من قبل الجميع، وأن الحديث عن مقترحات بخصوص أي لقاء مع الجانب الإسرائيلي سيصطدم بصلابة الموقف الفلسطيني".

    وأشار المالكي إلى أن "المطلوب تراجع الجانب الإسرائيلي عن خطط الضم، وموافقته على قرارات الشرعية الدولية والمرجعيات المعتمدة، ضمن رؤية حل الدولتين".

    ونسبت وسائل إعلام دولية تصريحات لوزير الخارجية الفلسطيني، رياض المالكي، كشف فيها استعداد فلسطين لعقد لقاء مع إسرائيل في موسكو، لكنه أعرب عن خشيته من تهرب الجانب الإسرائيلي من هذا اللقاء مجددا.

    وبحسب التصريحات المنسوبة، والتي نفتها وزارة الخارجية الفلسطينية في بيان رسمي، قال الوزير إن فلسطين مستعدة لإجراء حوار مع إسرائيل عبر الفيديو تحت إشراف موسكو، مع أنه شكك في أن يقود ذلك إلى نتائج ملموسة، لكنه أشار إلى أن "الجانب الفلسطيني سينظر في هذه الإمكانية إذا وجدتها روسيا أمرا مجديا".

    وكذبت وزارة الخارجية الفلسطينية ما نشرته صحيفة وموقع إسرائيليين من تصريحات على لسان وزيرها رياض المالكي أدلى بها في مقابلة له مع صوت فلسطين صباح الإثنين الماضي، مضيفة أنها تدرس مقاضاتها.

    واتهمت الوزارة صحيفة "إسرائيل اليوم" وموقع "القناة السابعة" بتحريف متعمد لتصريحات المالكي.

    وقالت في بيان رسمي لها إنها "تدين هذه الصحافة الصفراء التي تبث السموم والكذب في هذه المرحلة بالذات لتشويه الموقف الفلسطيني الرسمي من موضوع الضم".

    وأكدت أن "ما تم نشره عبر صحيفة " إسرائيل اليوم" وموقع "القناة السابعة" يختلف تماما وويتناقض جملة وتفصيلا مع ما جاء في مقابلة الوزير د. المالكي بشأن الموقف العربي من عملية الضم".

    وأشارت وزارة الخارجية الفلسطينية إلى أن تلك المقابلة متوفرة بالكامل عبر صفحتها لمن يريد الاطلاع عليها ومراجعتها.

    وتعتبر الوزارة "أن ذلك الهجوم يتم بشكل ممنهج في هذه المرحلة بالذات من قبل مؤسسات إسرائيل بهدف تشويه الموقف الفلسطيني الرسمي أمام الرأي العام الفلسطيني والعربي، بعد أن تأكد لها صلابة وصدقية هذا الموقف الذي يقوده الرئيس محمود عباس في مواجهة قرار الضم، وما لحقه من إجراءات استعمارية على الأرض".

    وأكد رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو في خطابه أمام الكنيست المضي قدما في خطة ضم أجزاء من الضفة الغربية.

    وقال: "حان الوقت لتطبيق القانون الإسرائيلي وكتابة فصل آخر في تاريخ الصهيونية".

    وأضاف أن الضم "لن يبعدنا عن السلام، بل سيجعلنا أقرب أكثر إليه".

    وأعلن الرئيس الفلسطيني محمود عباس، إنهاء جميع الاتفاقات والتفاهمات مع الحكومتين الإسرائيلية والأمريكية.

    انظر أيضا:

    وزير خارجية المغرب: لا يجب أن نكون فلسطينيين أكثر منهم أنفسهم
    الخارجية الفلسطينية تدين تصريحات نتنياهو بعد تجاوزه الموقف الفلسطيني بشأن "صفقة القرن"
    الخارجية الفلسطينية تطالب بتحرك دولي عاجل لوقف تنفيذ "صفقة القرن"
    وصفتها بالجريمة البشعة... الخارجية الفلسطينية تدعو إلى رفع قضية الطفل عيسى إلى المحاكم الدولية
    الخارجية الفلسطينية: لا إصابات بفيروس كورونا بعد زيارة كوريين جنوبيين مصابين للبلاد
    الكلمات الدلالية:
    وزارة الخارجية الفلسطينية, الخارجية الفلسطينية, رياض المالكي, إسرائيل, فلسطين
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook