09:23 GMT11 يوليو/ تموز 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 01
    تابعنا عبر

    كشفت صحيفة عربية، اليوم الخميس، عن تفاصيل المشاورات التي أجريت بين الرئيس اللبناني ميشال عون وسفراء الدول الكبرى، حول دور قوات "اليونيفيل" المستقبلي في جنوب لبنان على الحدود مع إسرائيل.

    وذكرت صحيفة "الشرق الأوسط" نقلا عن مصادر دبلوماسية لبنانية بأن "سفراء ​الصين​ و​روسيا​ و​فرنسا​ المعتمدين لدى لبنان أيدوا خلال الاجتماع مع ​الرئيس ميشال عون​ موقف لبنان الثابت والمتخَذ منذ سنوات والقائم على التجديد لهذه ​القوات​ بنفس المدة وإبقاء القوات على نفس المهمة التي أُوكلت إليها منذ إنشائها، أي أنها قوات سلام وليست قوات ردع، وهذا ما ضمن لها البقاء طيلة 42 عاماً من دون أي تغيير في المهمة".

    وأشارت المصادر إلى أن "اجتماع ​بعبدا​ أبرز أيضاً موقفًا للسفير البريطاني داعما للموقف الأمريكي القائم على المطالبة بأن يشمل عمل القوات الدولية "اليونيفيل" تفتيش منازل المواطنين الجنوبيين".

    ولفتت المصادر إلى أن "​الدبلوماسية اللبنانية​ ستتكثف بين ​بيروت​ و​نيويورك​ وباقي العواصم المشاركة في القرار لإبقائه بنفس النص، لأن أي تعديل بالنص يحوّل الحدود الهادئة مع ​إسرائيل​ إلى متوترة وربما متفجرة".

    وأكدت أن "التجديد لهذه القوات بنفس الشروط بات أقصر الطرق لضمان سلامتها، وفقاً لنفس المهام من دون أي تغيير، كما لا تريد ​واشنطن​ تحويل المنطقة الحدودية إلى جبهة قابلة للاشتعال​​​​​​".

    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook