11:01 GMT15 يوليو/ تموز 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 70
    تابعنا عبر

    صرح الرئيس التونسي قيس سعيد بأن بلاده لن تكون جبهة خلفية لأي طرف في الأزمة الليبية، وذلك خلال مكالمة مع الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون.

    وأكد سعيد خلال المكالمة، على "موقفه المتمثل في أن يكون الحل ليبيا-ليبيا، دون أي تدخل خارجي، وعلى أن تونس المتمسكة بسيادتها كتمسكها بسيادة ليبيا"، حسبما نقلت شبكة "يورو نيوز".

    وأشارت الرئاسة الفرنسية من جانبها إلى أن الرئيسين اتفقا على "تعزيز تعاونهما بشأن الأزمات الإقليمية، وخاصة في ليبيا"، وأضافت أن الرئيسين "أكدا على قِدم وقوة العلاقات التي تجمع فرنسا وتونس" و"اتفقا على مواصلة تعزيز علاقات الصداقة والثقة بين البلدين في جميع المجالات".

    في سياق متصل، اجتمع الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي بقائد الجيش الوطني الليبي خليفة حفتر ورئيس البرلمان الليبي عقيلة صالح، في القاهرة، بحضور وزيري الدفاع والخارجية المصريين ورئيس جهاز الاستخبارات.

    وحسب الرئاسة المصرية استقبل الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، بقصر الاتحادية قائد الجيش الوطني الليبي، المشير خليفة حفتر، ورئيس مجلس النواب الليبي عقيلة صالح، بحضور وزيري الدفاع والخارجية المصريين، الفريق أول محمد زكي، وسامح شكري، ورئيس جهاز الاستخبارات العامة المصرية عباس كامل، ورئيس مجلس النواب المصري علي عبد العال.

    وقال بيان للرئاسة المصرية، نقلته قناة "اكسترا نيوز"، اليوم السبت "اجتمع الرئيس السيسي مع المشير خليفة حفتر، وعقيلة صالح، بحضور الفريق أول محمد زكي، وسامح شكري، وعباس كامل، وعلي عبد العال".

    انظر أيضا:

    البرلمان التونسي يرفض لائحة الحزب الدستوري بشأن التدخل في ليبيا
    تونس تعود إلى الحياة الطبيعية عقب أزمة كورونا
    أطباء تونسيون يهددون: إما تقليل عدد المرضى أو الاستقالة
    بعد فك الحجر الصحي.. احتفاء تونسي بعودة الحياة إلى طبيعتها عقب أزمة كورونا.. صور
    الكلمات الدلالية:
    ليبيا, تونس
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook