17:28 GMT06 يوليو/ تموز 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 01
    تابعنا عبر

    وجه المتحدث باسم قوات الوفاق الليبية، عقيد طيار محمد قنونو، "إنذارا أخيرا" إلى كل من رفع السلاح إلى جانب قوات الجيش الليبي الذي يقوده المشير خليفة حفتر في مدينة سرت، بألقاء أسلحتهم وتسليم أنفسهم.

    وأكد قنونو "صدور التعليمات لقوات بركان الغضب السبت، بالقضاء على بؤر التمرد دون رحمة أو شفقة، قائلا إن أي هدف يشكل خطرا ثابتا كان أو متحركا، سيتم استهدافه وقصفه على امتداد الأراضي الليبية دون استثناء" بحسب موقع قناة ليبيا الأحرار.

    ونقلت وسائل إعلام ليبية عن شهود عيان "انسحاب الجيش إلى منطقة الثلاثين غرب سرت، بعد تقدم قوات الوفاق" فيما أفاد وكيل وزارة الدفاع بحكومة الوفاق، صلاح الدين النمروش، بسيطرة قواته على منطقة بويرات الحسون غرب مدينة سرت.

    وأعلن الناطق باسم ما يعرف بغرفة عمليات سرت – الجفرة عبد الهادى دارة، إطلاق عملية "دروب النصر" للسيطرة على مناطق الوشكة، وبويرات والحسون وجارف وأبو هادى وسرت والجفرة من قبضة الجيش.

    واليوم أعلن الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي مبادرة سياسية لإنهاء الأزمة في ليبيا تتضمن وقفا لإطلاق النار اعتبارا من بعد غد الاثنين، غير أنها قوبلت بالرفض من جانب الوفاق.

    وتعاني ليبيا من نزاع مسلح راح ضحيته الآلاف، وذلك عقب سقوط نظام الزعيم الراحل معمر القذافي عام 2011، كما وتشهد البلاد، منذ التوصل لاتفاق الصخيرات عام 2015، انقساما حادا في مؤسسات الدولة، بين الشرق الذي يديره مجلس النواب والجيش بقيادة المشير خليفة حفتر، والقسم الغربي من البلاد الذي يديره المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني برئاسة فايز السراج، وهي الحكومة المعترف بها دوليا.

    انظر أيضا:

    قيس سعيد: تونس لن تكون جبهة خلفية لأي طرف في ليبيا
    ليبيا: قوات الوفاق تستعد لدخول سرت وتستهدف اليات ومدرعات للجيش الليبي
    الرئيس المصري يعلن مبادرة لإنهاء أزمة ليبيا تتضمن وقف إطلاق النار خلال يومين
    الكلمات الدلالية:
    مستقبل ليبيا, تقسيم ليبيا, أخبار ليبيا, أزمة ليبيا, ليبيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook