16:47 GMT07 يوليو/ تموز 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    أعلنت مديرية التوجيه في قيادة الجيش اللبناني، اليوم الأحد، أن "البلاد قد اجتازت أمس قطوعا كان من شأنه أن يجرنا إلى منزلق خطير".

    وأشارت إلى أن ما حصل كاد يطيح بالوحدة الوطنية ويمزّق السلم الأهلي ويغذي الإنقسام، محذرة من مغبة الانجرار وراء الفتنة.

    وشددت المديرية على "وجوب التعامل بمسؤولية ووعي وحكمة للحفاظ على السلم الأهلي وصوناً للوحدة الوطنية ودرءا للوقوع في أفخاخ الفتنة، كما تدعو قيادة الجيش المواطنين الى ضرورة الوعي لدقة المرحلة وخطورتها".

    وأفادت ​أنه "وأثناء قيام وحدات الجيش المنتشرة بتنفيذ مهامها في حفظ ​الأمن أمس، تعرض العناصر إلى عمليات رشق بالحجارة والمفرقعات الكبيرة ما أدى إلى إصابة 25 عنصراً بجروح، إصابة أحدهم بليغة في العين".

    وأوضحت المديرية أن " وحدات الجيش أوقفت أربعة أشخاص (سوري وفلسطيني وسودانيين) لقيامهم بأعمال شغب وتكسير خلال تحركات الأمس".

    وشهدت العاصمة بيروت ومختلف المناطق اللبنانية أحداثا أمنية خطيرة، أخذت طابعاً مذهبياً وطائفياً، تخللها اشتباكات بين مناصرين لأحزاب سياسية.

    انظر أيضا:

    سعد الحريري يعلق على بيان الفتوى اللبنانية
    الرئيس اللبناني: ما جرى في بيروت ليل أمس جرس إنذار
    الكلمات الدلالية:
    الجيش اللبناني, مظاهرات, لبنان
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook