20:19 GMT07 يوليو/ تموز 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    يستأنف حوالي 70 بالمائة من التجار نشاطهم مع إعادة فتح محلاتهم اليوم الأحد، بعد رفع التجميد عن جزء من الأنشطة التجارية والخدماتية في مرحلة أولى ضمن خارطة طريق أعدتها الوزارة الأولى لرفع الحجر الصحي تدريجيا.

    وقال الأمين العام الوطني لإتحاد التجار والحرفين الجزائريين عصام بدري في تصريح للإذاعة الوطنية، "إن التجار ملزمون باتخاذ كافة الإجراءات الضرورية للوقاية من فيروس كورونا"، وفق صحيفة "النهار" الجزائرية.

    وأضاف بدري"أنه ما بين 900 ألف ومليون تاجر تضرروا من إجراءات الحجر الصحي وهم على استعداد تام للعودة إلى العمل وفق الشروط الصحية التي تضمن سلامتهم وسلامة الزبائن من فيروس كورونا".

    كما دعا المسؤول الجزائري كل المواطنين والزبائن بضرورة احترام إجراءات الوقاية من تفشي الفيروس والالتزام بارتداء الكمامات والتباعد الاجتماعي.

    وذكرت السلطات الجزائرية أنه سيتم في البداية، تطبيق مخطط استئناف النشاطات الاقتصادية والتجارية والخدماتية تدريجيا على مرحلتين، حيث تنطلق الـمرحلة الأولى اليوم، أما الـمرحلة الثانية فستكون ابتداء 14 يونيو/ حزيران.

    وفي المرحلة الأولى سيتم استئناف النشاط على مستوى قطاع البناء والأشغال العمومية والري، بما في ذلك نشاطات الـمــناولـة، ومكاتب الـدراسـات (الهندسة المعمارية، العمران والهندسة المدنية)، على أن يقع على عاتق المؤسسات تنـظيم وسائـل نـقل المستخدمين الـتي سيرخص بسيرها عبر كامل التراب الوطني من الساعة الخامسة (05) صباحا إلى غاية الساعة السابعة (19) مساء، في ظل التقيد بالتوصيات الصحية والأمنية التي تمليها السلطات العمومية هذا الـمجال.

    وسجلت الجزائر أكثر من عشرة آلاف إصابة مؤكدة بفيروس كورونا ونحو 700 وفاة.

    انظر أيضا:

    الجزائر تضع "خريطة طريق" للخروج من الحجر الصحي
    الجزائر تبدأ خطة استئناف النشاطات الاقتصادية
    الكلمات الدلالية:
    فيروس كورونا, نشاط, التجارة, استئناف, الجزائر
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook