03:57 GMT06 يوليو/ تموز 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 65
    تابعنا عبر

    نفت وكالة إعلامية ليبية، نقلا عن "مصادر مطلعة"، خبر لجوء القائد العام للقوات المسلحة الليبية المشير خليفة حفتر إلى فنزويلا.

    وقالت المصادر لـ"وكالة أخبار ليبيا 24"، إن "القائد العام للقوات المسلحة المشير خليفة حفتر موجود حاليًا في مقر القيادة العامة في الرجمة وليس كما ادعت السفارة الفنزويلية في الولايات المتحدة الأمريكية".

    وأكدت المصادر، أن "خبر وصول حفتر إلى فنزويلا للجوء الذي نشر في الموقع الرسمي للسفارة الفنزويلية في أمريكا، هو خبر عارٍ عن الصحة جملة وتفصيلا".

    وقال الوكالة الليبية إن "السفارة الفنزويلية في أمريكا هي سفارة تابعة لحكومة المعارض خوان غوايدو، وليست تابعة للحكومة الموجودة في فنزويلا التابعة للرئيس نيكولاس مادورو، بالتالي فإن معلوماتها من داخل فنزويلا هي معلومات غير دقيقة ومنفصلة عن أرض الواقع".

    ولفتت المصادر إلى أن "إعلام تيار الإسلام السياسي والإخوان المسلمين (المصنفة إرهابية في روسيا) عبر قنواتهم وحساباتهم على مواقع التواصل الاجتماعي اعتمدوا على تصريح السفارة الفنزويلية في أمريكا وبدؤوا في نشر هذه المعلومات".

    وأضافت المصادر، أن "طائرة حفتر الخاصة سافرت فعلا إلى فنزويلا وهي ليست المرة الأولى بل أرسلت الطائرة لغرض إنجاز مهمة أخرى".

    وسافر حفتر إلى القاهرة يوم السبت الماضي، والتقى الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، ورئيس مجلس النواب الليبي عقيلة صالح.

    وأعلن السيسي التوصل إلى مبادرة لحل الأزمة الليبية، ومن أبرز بنود "إعلان القاهرة" لحل الأزمة الليبية، التأكيد على وحدة وسلامة الأراضي الليبية واستقلالها واحترام كافة الجهود والمبادرات الدولية وقرارات مجلس الأمن ذات الصلة، والتزام الأطراف كافة بوقف إطلاق النار ابتداء من الـ 8 من حزيران/يونيو 2020.

    انظر أيضا:

    مسؤول إماراتي يقول إن "دعم حفتر بالسلاح واجب قومي"
    السراج: حفتر لم يكن شريكا حقيقيا في أي عملية سلام وأشكر تركيا على الدعم
    تركيا: سوف ندعم حكومة الوفاق في ليبيا ضد حفتر "مهما حدث"
    السيسي يجتمع مع حفتر وعقيلة صالح بحضور وزيري الدفاع والخارجية ورئيس الاستخبارات
    "إكرام الميت دفنه"... أول تعليق تركي على لقاء السيسي وحفتر ومبادرة القاهرة
    الكلمات الدلالية:
    فنزويلا, مصر, ليبيا, خليفة حفتر
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook