17:14 GMT07 يوليو/ تموز 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    قال مصطفى الكاظمي، رئيس مجلس الوزراء العراقي، إن أولى عناصر الحوار المرتقب مع أمريكا سيكون "السيادة وتحقيق مصلحة البلد".

    وأكد الكاظمي أن "المواطن هو الحاكم الشرعي، ويجب عدم الانزعاج من جميع مطالبه، بل السعي الجاد من أجل تحقيقها".

    وبحسب بيان للمكتب الإعلامي لرئيس مجلس الوزراء، اليوم الأربعاء: "الكاظمي، عقد ظهر اليوم، اجتماعا بعدد من ممثلي عشائر ووجهاء محافظة نينوى، وذلك على هامش زيارته إلى مدينة الموصل، بمناسبة الذكرى السادسة لاحتلالها من قبل عصابات داعش الإرهابية".

    ووفقا لوكالة الأنباء العراقية "واع"، قال الكاظمي: "الموصل الحدباء تمثل تأريخا وإرثا حضاريا وإنسانيا، وقد تعرضت لإرهاب عصابات داعش، وجرى تحريرها بعد أن امتزجت دماء العراقيين جميعا في ملحمة بطولية يُفتخر بها".

    وأكد رئيس الوزراء العراقي على "أهمية التعايش والتنوع في محافظة نينوى، وعدّه ميزة وعنصر قوة لها".

    ولفت الكاظمي إلى أن "التحديات التي تواجه الحكومة في المرحلة الراهنة، حيث تستنفر كلّ جهودها لمواجهة جائحة كورونا، في ظل أزمة مالية تسبب بها انهيار أسعار النفط العالمية".

    وشدد رئيس الحكومة العراقية على أن "الحكومة ورثت تركة ثقيلة، واستلمت ميزانية خاوية، نتيجة سوء التخطيط والاعتماد الكلي على النفط".

    وأكد أن "فرص النجاح متوفرة لبناء دولة المواطنة".

    انظر أيضا:

    الكاظمي: نلاحق الإرهابيين بعمليات أمنية
    بعد إطلاق عملتيه العسكرية الأولى ضد "داعش"... هل ينجح الكاظمي في دحر التنظيم الإرهابي
    البرلمان العراقي يمنح الثقة لباقي وزراء حكومة الكاظمي السبعة
    كيف ستعالج حكومة الكاظمي أزمة العراق الاقتصادية؟
    لماذا اختار الكاظمي كركوك في أول عملياته العسكرية ضد "داعش" بالعراق؟
    الكلمات الدلالية:
    العراق
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook