05:02 GMT27 يناير/ كانون الثاني 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 11
    تابعنا عبر

    أعرب الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، ونظيره التركي، رجب طيب أردوغان، خلال اتصال هاتفي، عن قلقهما البالغ إزاء تواصل العمليات العسكرية في ليبيا.

    وقالت الرئاسة الروسية في بيان، اليوم الأربعاء: "خلال مناقشة مستفيضة للوضع في ليبيا، أعرب الطرفان عن القلق العميق إزاء الاشتباكات الواسعة النطاق الجارية في البلاد، والتي أدت إلى سقوط العديد من الضحايا والدمار".
    من جانبها، قالت الرئاسة التركية، في بيان: "خلال المكالمة الهاتفية اليوم، ناقش أردوغان وبوتين الوضع في ليبيا وإدلب، فضلا عن القضايا الإقليمية. بالإضافة إلى ذلك، تطرق الرئيسان إلى مكافحة فيروس كورونا والخطوات، التي يمكن اتخاذها في فترة ما بعد الوباء".

    كما أضاف بيان الرئاسة أن الطرفين تطرقا إلى قضايا التعاون الثنائي.

    وقال المتحدث باسم الرئاسة الروسية، دميتري بيسكوف للصحفيين، أمس الثلاثاء، في إجابة على سؤال حول وجود خطط للتواصل بين الرئيسين: "لا، لا توجد حتى الآن أي خطط للتواصل اليوم مع الرئيس التركي، لكنكم تعلمون أنهما يتواصلان بشكل وثيق، ويمكنهما التنسيق بشكل سريع إذا دعت الضرورة".

    وأضاف بيسكوف: "أردوغان قال بالفعل إن التواصل مع بوتين حول ليبيا قد يكون ضروريا، ستجري المحادثة إذا تم الاتفاق عليها".

    وأعلنت وزارة الخارجية الروسية، يوم الإثنين، أن وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، ووزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو، أكدا من جديد التزامهما المشترك للمساعدة في تهيئة الظروف للمصالحة بين الأطراف المتحاربة في ليبيا.

    هذا وشهدت المعارك في ليبيا تطوراً كبيراً، بعدما أعلنت حكومة الوفاق الوطني الليبي بسط سيطرتها على كامل الحدود الإدارية للعاصمة طرابلس، ومدينة ترهونة غربي ليبيا، في الوقت الذي يقترح فيه قائد الجيش الوطني الليبي المشير خليفة حفتر، ورئيس مجلس النواب الليبي عقيلة صالح، مبادرة جديدة تهدف للوصول إلى حل سياسي في البلاد.

    انظر أيضا:

    أردوغان: لا نطمح إلى احتلال أي شبر من أراضي ليبيا أو أي بلد آخر
    مباحثات بين حفتر والسفير الألماني بشأن المبادرة المصرية حول ليبيا
    الكلمات الدلالية:
    إدلب, بوتين, الأزمة الليبية, أردوغان
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook