21:41 GMT04 ديسمبر/ كانون الأول 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 53
    تابعنا عبر

    قال المسؤول السياسي في "جبهة النضال الليبي" أحمد قذاف الدم، اليوم الأربعاء، إن سيف الإسلام القذافي نجل الزعيم الليبي الراحل معمر القذافي له شعبية في ليبيا وعليه ألا يقف متفرجا على ما يحدث في ليبيا حاليا.

    وأضاف في مداخلة على قناة "الميادين"، أن حكومة "الوفاق" الليبية ليست شرعية ومنتهية الصلاحية ولم يُجزها البرلمان".

    وتابع "لو اجتمع العالم  ليفرض علينا حكومة لن نقبلها، نحن نقبل بإرادة الليبيين، ونحن نقرر مصير ليبيا".

    ورأى أن "الإخوان ليس لهم مكان في ليبيا، وأن عددهم لا يتجاوز 650 فردا، مشيراً إلى أن "مجموعات المرتزقة ممن كان في أفغانستان لا يصلون الى ألف أو ألفين، وكحدّ أقصى 5 آلاف متطرف من أصول ليبية إلى أبعد حد".

    وذكر أنه "من واجب سيف الإسلام القذافي كأي مواطن ليبي ألا يبقى متفرجا على الوضع حاليا، لافتا إلى أنه "لا أحد يستطيع إنكار أن لسيف القذافي أرضية في ليبيا وإرثا لا سيما عند الشباب".

    وعن رئيس البرلمان الليبي عقيلة صالح، أوضح قذاف الدم أنه "يبقى هو الشرعية الوحيدة في ليبيا الآن والقشة التي نتمسك بها جميعا".

    واستطرد "أنا لا أختلف مع صالح، لكن الأمر بيد الليبيين وليس بيد الخارج، ونحن لا نقبل أن تُدار ليبيا من الخارج تحت أي بند، بعد التجربة المريرة التي مرت بها بلادنا وقادرون على تشكيل حكومة ليبية يعتمدها البرلمان".

    وتعاني ليبيا، عقب سقوط نظام الزعيم الراحل معمر القذافي عام 2011، من نزاع مسلح راح ضحيته الآلاف، كما تشهد البلاد، منذ التوصل لاتفاق الصخيرات عام 2015، انقساما حادا في مؤسسات الدولة، بين الشرق الذي يديره مجلس النواب والجيش بقيادة المشير خليفة حفتر، والقسم الغربي من البلاد الذي يديره المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني برئاسة فايز السراج، وهي الحكومة المعترف بها دوليا.

    انظر أيضا:

    رسميا... سيف الإسلام القذافي أمام الجنائية الدولية بتهمة ارتكاب جرائم ضد الإنسانية
    مصطفى عبد الجليل يتحدث عن "إصلاحات سيف الإسلام" ويعلن موقفه من الجيش الليبي
    المتحدث باسم عائلة القذافي: سيف الإسلام لن يذهب إلى محكمة لاهاي تحت أي ظرف
    "لا أعلم أين هو"... حفتر يكشف موقفه من ترشح سيف الإسلام القذافي للرئاسة
    الكلمات الدلالية:
    أخبار العالم العربي, الأزمة الليبية, القذافي, ليبيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook