18:49 GMT06 يوليو/ تموز 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    أجلت بريطانيا 9500 بريطاني عالق في مجموعة من المدن المغربية، عبر 58 رحلة تجارية استثنائية بتنسيق مع السلطات المغربية، منذ إغلاق الرباط لمجالها الحدودي في مارس/آذار المنصرم.

    وأعلنت السفارة البريطانية في الرباط، أنها سهّلت عودة المسافرين العالقين في المغرب، وأوردت السفارة، في بيان نشرته صحيفة "هسبريس"، أنها نسّقت مع البعثات الدبلوماسية الأخرى الكائنة في الرباط بشأن إجلاء مواطنيها.

    وأوضح البيان عينه إلى "الإشادة التي قدمها السياح للمملكة المغربية نظير حسن الضيافة التي قوبلوا لها طوال تلك الفترة، متطلعين بذلك إلى فرصة العودة من جديد لزيارة البلاد"، مبرزا أن "عملية الإجلاء تمت بتنسيق بين فرق السفارة البريطانية في الرباط ومصالح القنصلية في مراكش، بمساندة السلطات المحلية ودعم شركات الطيران والعبّارات".

    من جانبه،  قال توماس رايلي، سفير بريطانيا بالرباط، إن "السفارة ما زالت تساند المواطنين البريطانيين الذين يحتاجون إلى أي مساعدة في المغرب، كما نقوم بالتحيين الدوري لنصائح السفر إلى المملكة المغربية، وهي متوفرة على الموقع الرسمي للحكومة البريطانية"، خاتما: "نتقدم بخالص الامتنان إلى السلطات المغربية على تعاونها المثمر".

    يشار إلى أن المغرب قد باشر عملية التنسيق مع مختلف البلدان الأوروبية بشأن إجلاء مواطنيها العالقين فوق أراضيه، عقب قرار توقيف الرحلات وإغلاق الحدود بسبب تداعيات "فيروس كورونا المستجد.

    وأعلنت المملكة المغربية عن تعليق جميع الرحلات الجوية الدولية لنقل المسافرين من وإلى ترابها، إلى إشعار آخر، خلال منتصف مارس/آذار المنصرم، وفق بلاغ لوزارة الشؤون الخارجية، التي علّلت القرار بالإجراءات الوقائية ضد انتشار الوباء.

    في سياق متصل، أعلن المغرب، أمس الأربعاء، أن إعادة فتح المساجد المقفلة منذ 20 مارس الماضي، "ستتم في الوقت المناسب وبتنسيق كامل مع وزارة الصحة والسلطات المختصة، مع أخذ تطور الحالة الوبائية بعين الاعتبار".

     

    انظر أيضا:

    مطالبات بضرائب على الثروة والإرث... هل تنقذ الخطوة اقتصاد المغرب؟
    المغرب يمدد حالة الطوارئ حتى 10 يوليو
    المغرب يرد على تصريحات الرئاسة الجزائرية بشأن قنصل الرباط و"علاقته بالمخابرات"
    المغرب: إعادة فتح المساجد سيتم في الوقت المناسب
    الكلمات الدلالية:
    المغرب, بريطانيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook