21:58 GMT01 ديسمبر/ كانون الأول 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    قال عضو البرلمان السوري جمال الزعبي إن "الحكومة ربما كان لها دور غير مباشر نتيجة بعض الإجراءات التي لم تكن تتماشى مع الوضع الاقتصادي وتطور الأوضاع السيئة في سوريا، خاصة وأن هناك حصار اقتصادي خانق من كل الدول تقريبا، لذلك يجب أن تتجه الدولة إلى الزراعة والإنتاج الزراعي والحيواني والصناعة الوطنية بشكل أكبر".

    وأوضح الزعبي، في حديثه لـ"راديو سبوتنيك" أن "سوريا تعد دولة زراعية، واستطاعت الصمود خلال العشر سنوات الماضية أمام الحرب عليها، علما بأن سوريا تنتج كل شئ تقريبا ولديها فائض من الإنتاج وهذا يعطي قوة للمواطن السوري والجيش والدولة بأكملها على الثبات والصمود".

    وأضاف أن الخروج من هذه الأزمة لابد أن يتضمن الحل الإقتصادي والسياسي معا فلا يمكن فصل الاقتصاد عن السياسة نهائيا، خاصة في ظروف الحرب، فالحل السياسي هو التعاون مع الدول الصديقة التي تدعم سوريا بشكل كبير، بالإضافة إلى الحلول الإقتصادية المتضمنة الإهتمام بالزراعة والثروة الحيوانية والإنتاج المحلي.

    وكان الرئيس السوري، بشار الأسد،  قد أعفى رئيس الحكومة، عماد ديب خميس، من منصبه أمس وكلف وزير الموارد المائية حسين عرنوس برئاسة الوزراء. الذي يتولى المنصب حتى تجري الانتخابات التشريعية في 19 يوليو/تموز.

    ولم تعلن أسباب هذا التغيير لكن يأتي ذلك مع دخول سوريا في أزمة اقتصادية طاحنة حيث انخفضت قيمة العملة إلى مستويات قياسية في الأيام القليلة الماضية، وقد أدى انخفاض قيمة الليرة السورية في الأسواق إلى ارتفاع كبير في الأسعار، وإغلاق المحال التجارية، وإثارة احتجاجات لآربعة ايام متتالية .

    انظر أيضا:

    الخارجية الإيرانية: الدول الضامنة لعملية أستانا لا تقرر مستقبل الحكومة السورية
    الحكومة السورية تصرف منحة "بدل تعطيل" للعمال من فئات محددة
    هل يزيد قانون "سيزر" من معاناة السوريين أم أن الحكومة استعدت جيدا له؟
    رئيس الحكومة السورية يوضح كيف تجاوزت بلاده المرحة الأولى من تفشي فيروس كورونا
    الكلمات الدلالية:
    الوضع الاقتصادي, البرلمان السوري
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook