11:59 GMT18 سبتمبر/ أيلول 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 31
    تابعنا عبر

    قال مسؤول مصري، إن عقار "أفيجان" أثبت نتائج غير مبشرة في علاج فيروس كورونا المستجد المسبب لمرض "كوفيد 19".

    وجاءت تصريحات الدكتور حسام حسني، رئيس اللجنة العلمية لمكافحة فيروس كورونا المستجد، وأستاذ أمراض الصدر والحساسية بكلية طب قصر العيني، في مقابلة مع موقع "الكونسلتو" الطبي المصري.

    وتوقع حسني ارتفاع معدل الإصابات اليومي بعدوى "كوفيد 19" إلى نحو 2500 حالة خلال شهر يونيو/حزيران الجاري.

    وتابع المسؤول المصري قائلا "البلازما حققت حاليا نجاحا كبيرا في علاج مرضى كورونا".

    وأوضح حسني قائلا "حدث تحور في الفيروس، فصار ضعيفًا ولكن سرعة انتشاره باتت أكبر، ما أسفر عن زيادة أعداد الإصابات الطفيفة أكثر من الحالات المتوسطة والشديدة".

    وأردف قائلا "أتوقع أن يتراوح معدل الإصابات اليومي خلال شهر يونيو الجاري ما بين 2000 و2500 حالة، ولكن لا داعي للقلق، سوف تستقر الأوضاع نسبيًا ابتداءً من شهر يوليو المقبل".

    أما عن معدل وفيات كورونا في مصر، فقال حسني: "تبلغ نسبة وفيات كورونا في مصر 3.5% من إجمالي المصابين، والسبب في ذلك هو عدم الاكتشاف المبكر للمرض، وأغلب المصابين به من أصحاب الأمراض مزمنة، التي تزيد من فرص التعرض لمضاعفات الفيروس، التي تنتهي بوفاة المريض في أغلب الأحيان".

    أما عن برتوكول العلاج لكورونا في مصر، فقال حسني: "تم تحديث البرتوكول العلاجي منذ أيام، ويعتبر أقوى تحديث حدث له في ظل الهجوم الذي تعرضت له مصر، نتيجة الإبقاء على عقار الهيدروكسي كلوروكين، ففي الوقت الذي أعلنت فيه منظمة الصحة العالمية وقف استخدام العقار، كانت وزارة الصحة تجري دراسة على الدواء المعالج للملاريا، وبالفعل أثبت فعالية كبيرة في علاج المرضى".

    وأردف قائلا "نحن أول دولة في العالم وضعت مضادات التجلط في البروتوكول العلاجي للحالات المتوسطة، وهذا قلل كثيرًا من حدة المرض في مصر".

    واستمر رئيس اللجنة العلمية لمكافحة فيروس كورونا المستجد بقوله "تعتبر مصر من أوائل الدول التي اعتمدت على بلازما المتعافين في علاج مرضى كورونا، وحققت نجاحًا كبيرًا بلغت نسبته 82% حتى الآن، فمن أصل 32 حالة تم حقنهم بالبلازما، 25 مريضًا غادروا المستشفى، و6 ما زالوا تحت العلاج، وحالة واحدة توفت".

    أما عن عقار "أفيجان" فقال: "العقار الياباني تم تجربته على 50 مريضًا في وزارة البحث العلمي، والنتائج -للأسف- غير مبشرة".

    وعن عقار ريميديسيفر: "لم تصل بعد الشحنة التي تم الاتفاق على استيرادها من الخارج، ومن المقرر أن يتم تجربته تحت إشراف منظمة الصحة العالمية على حوالي 50 أو 100 حالة، للتأكد من مدى فعاليته في علاج كورونا".

    وعن الإقبال على مكملات فيتامين "سي" والزنك"، فقال حسني: "نعم، لأن فيتامين سي والزنك من المكملات المهمة جدًا للوقاية من فيروس كورونا المستجد، ولكن يجب تناولهما تحت إشراف طبيب مختص، لتحديد الجرعات المناسبة حسب تقييم الحالة، ويفضل الحصول على هذه الفيتامينات والمعادن من الأطعمة بدلًا من الأدوية".

    انظر أيضا:

    الصحة المصرية تكشف سبب سحب عقار "التاميفلو" من بروتوكول علاج مرضى كورونا
    بشرى... علاج "كورونا" يأتي من "سرطان الدم"
    الإفتاء المصرية": تخزين أدوية علاج كورونا من كبائر الذنوب
    تركيا تعلن إنتاج علاج "مهم" لمرضى فيروس كورونا المستجد
    الكلمات الدلالية:
    علاج جديد, العلاج, علاجات, علاج, فيروس كورونا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook