14:20 GMT05 يوليو/ تموز 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 30
    تابعنا عبر

    وصل رئيس البرلمان الليبي، عقيلة صالح، اليوم السبت، إلى العاصمة الجزائرية، في زيارة مفاجئة.

    وأفادت شبكة "سكاي نيوز"، مساء اليوم السبت، بأن عقيلة صالح وصل الجزائر لأجل التباحث بشأن الأزمة الدائرة في البلاد منذ أعوام، وسط دعوات متزايدة إلى الحوار وإيجاد تسوية.

    وأكدت الشبكة أنه جرى استقبال صالح من قبل رئيس البرلمان الجزائري، سليمان شنين، ووزير الخارجية الجزائري، صبري بوقادوم.

    وتأتي زيارة صالح فيما قال الرئيس الجزائري، عبد المجيد تبون، إن بلاده تقف على مسافة واحدة من جميع الفرقاء في ليبيا. "ليست لدينا أطماع توسعية أو اقتصادية في ليبيا كل ما نريده هو وقف الاقتتال".

    وتابع تبون: "ما سنخسره في حروب نحن في غنى عنها نفضل استغلاله في تنميتنا المحلية، بدل الخسائر العسكرية التي قد تسببها المشاركة العسكرية خارج الحدود بعيدا عما ينصه الدستور".

    وأشار الرئيس الجزائري إلى أن بلاده هي الدولة الوحيدة التي يمكنها جمع الفرقاء الليبيين، وأن كلا من قائد الجيش الوطني الليبي، المشير خليفة حفتر، ورئيس حكومة الوفاق، فايز السراج، عبرا عن استعدادهما لقبول وساطة جزائرية.

    وقال الرئيس الجزائري: "يمكننا التعاون مع دول الجوار سواء مصر أو تونس من أجل إيجاد حل للأزمة الليبية".

    وأكد عبد المجيد تبون: "قراراتنا صرحنا بها في مؤتمر برلين، وعدة دول خالفت القرارات المتخذة من خلال إدخال السلاح لليبيا، والمساهمة في إشعال نار الفتنة بين الليبيين".

    انظر أيضا:

    السيسي يجتمع مع حفتر وعقيلة صالح بحضور وزيري الدفاع والخارجية ورئيس الاستخبارات
    لافروف يناقش مع عقيلة صالح عملية التسوية في ليبيا
    مبادرة عقيلة صالح... حل مقبول أم فتيل أزمة سياسية اجتماعية من نوع جديد في البلاد
    عقيلة صالح: إعادة تشكيل المجلس الرئاسي ليباشر عمله من أي مدينة ليبية حتى تحرير طرابلس
    خبير: مبادرة عقيلة صالح ناجعة ويمكن اتخاذها كأرضية للحل السياسي في ليبيا
    زاخاروفا: خطاب عقيلة صالح بناء ويحمل مقترحات لإخراج ليبيا من الأزمة العسكرية
    الكلمات الدلالية:
    ليبيا, عبد المجيد تبون, الجزائر, رئيس مجلس الواب الليبي عقيلة صالح
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook