15:40 GMT02 يوليو/ تموز 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    اعتبر أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، صائب عريقات، أن خطة الضم الإسرائيلية التي أعلنت حكومة تل أبيب المضي قدما فيها، سوف تقضي على أي احتمال للسلام في المنطقة، بجانب أنها تعني تدمير السلطة الفلسطينية وستكون نهاية لأي حل تفاوضي وبمثابة "فصل عنصري".

    رام الله - سبوتنيك. وقال عريقات خلال لقاء نظمه نادي الصحافة في القدس الغربية، اليوم الأحد، وبحضور الصحافة الأجنبية والإسرائيلية: "إذا ما أقدم (رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين) نتنياهو على ضم إنش واحد من الأراضي الفلسطينية المحتلة فسيكون بذلك قد قضى على أي احتمال للسلام في المنطقة".

    وتابع المسؤول البارز بمنظمة التحرير حديثه قائلا إن "الضم يعنى تدمير السلطة الفلسطينية وستكون هذه نهاية الحل التفاوضي"، موضحًا أنه حال قرر نتنياهو ضم أي أراض فلسطينية "يجب أن يكون على استعداد لتحمل مسؤولياته كافة كسلطة احتلال".

    كما وصف عريقات خطة الضم الإسرائيلية بأنها بمثابة "نظام أبارتهايد (فصل عنصري)".

    انظر أيضا:

    السفير الأمريكي لدى إسرائيل يجتمع مع نتنياهو لبحث خطة الضم
    رسائل إسرائيلية للفلسطينيين بشأن خطة الضم
    "انتفاضة فلسطينية"... وثيقة إسرائيلية سرية: هكذا يستعد الجيش والشاباك لخطة "الضم"
    الكلمات الدلالية:
    فلسطين, إسرائيل
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook