01:23 GMT24 أكتوبر/ تشرين الأول 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    دعا الرئيس اللبناني، ميشال عون، اليوم الاثنين، القوى الأمنية إلى اعتماد إجراءات "استباقية" لمنع وقوع أعمال شغب في البلاد، محذرًا من أن مثل هذه الأعمال تنذر بـ "مضاعفات خطيرة".

    بيروت - سبوتنيك. وقال عون، خلال  اجتماع للمجلس الأعلى للدفاع، إن "الأعمال التخريبية التي حصلت مؤخرًا واتخذ بعضها بعدا طائفيا ومذهبيا، بالإضافة إلى الاستهداف الممنهج للقوى الأمنية والعسكرية، لم يعد مقبولا وينذر بمضاعفات خطيرة"، بحسب ما ذكر بيان صادر عن الرئاسة اللبنانية.

    وشدد عون على "ضرورة اعتماد العمليات الاستباقية لتوقيف المخططين والمحرضين للأعمال التخريبية للحد منها ومنع تكرارها".

    من جهته، قال رئيس الحكومة اللبنانية، حسان دياب خلال الاجتماع، إن "ما يحصل في البلد غير طبيعي"، لافتا إلى أنه "من الواضح أن هناك قرارًا في مكان ما، داخلي أو خارجي، أو ربما الاثنين معًا للعبث بالسلم الأهلي، وتهديد الاستقرار الأمني".

    وأضاف دياب أن "ما يحصل يحمل رسائل كثيرة وخطيرة، ولم يعد مقبولاً أن يبقى الفاعل مجهولاً".

    وتابع دياب أن "الزعران (مثيري الشغب) يستبيحون الشوارع ويدمرون البلد ومؤسساته، والدولة تتفرّج؟ لماذا؟ هذه ليست احتجاجات ضد الجوع والوضع الاقتصادي. هذه عملية تخريب منظّمة، ويجب أن يكون هناك قرار حاسم وحازم بالتصدي لهذه الحالة التي تتزايد، يجب توقيف الذين يحرضون والذين يدفعون لهم والذين يديرونهم".

    وشهدت مناطق عدة في لبنان أبرزها العاصمة بيروت، الأسبوع الماضي، مظاهرات كبيرة احتجاجا على الوضع الاقتصادي المتدهور، تخللتها أعمال شغب وعنف.

    انظر أيضا:

    لبنان أمام مرحلة صعبة و"الحكومة العسكرية" أمر وارد
    بالفيديو.. محتجون يحطمون شاحنات تحمل موادا غذائية من لبنان إلى سوريا في طرابلس
    الكلمات الدلالية:
    قوات الأمن, احتجاجات, ميشال عون, لبنان
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook