16:51 GMT02 يوليو/ تموز 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 01
    تابعنا عبر

    أعلنت الجزائر استمرار غلق المنشآت التي تستقبل أعدادا كبيرة من الناس ومن بينها المساجد.

    وأكدت اللجنة الوزارية للفتوى، اليوم الثلاثاء، أن خبراء الصحة العمومية يؤكدون أن "الظروف الحالية لا تسمح بعد بفتح كل النشاطات ومن بينها المساجد"، بحسب موقع صحيفة "النهار" الجزائرية.

    وأعلنت الجزائر، في 17 مارس/ آذار الماضي، إغلاق المساجد في جميع أنحاء البلاد، ضمن جهود مكافحة انتشار فيروس كورونا.

    وبحسب بيان اللجنة: "خبراء الصحة العمومية، يؤكدون أن الظروف الحالية لا تسمح بعد بفتح كل النشاطات، لا سيما تلك التي تستقبل أعدادا كبيرة من الناس وتتم في الفضاءات المغلقة ومنها المساجد".

    وأضافت اللجنة: "نتطلع جميعا إلى أفق قريب تتهيأ فيه الظروف المناسبة لإعادة فتح المساجد لتحتضن روادها في ظل الأجواء التي تعودوا عليها من الطمأنينة والأمن، على أنفسهم وأرواحهم".

    وشددت اللجنة على أن "الأعضاء يتطلعون جميعا كما يتطلع كل الجزائريين، إلى اليوم الذي يرفع فيه الله البلاء الذي أصابنا في إخواننا، وهم مستمرون مع مصالح الصحة العمومية المختصة من أجل الوقوف على وضعية الوباء".

    ودعت اللجنة الجميع إلى التعاون في مجال الوقاية والاحتراز، للتعجيل في العودة إلى مناشط حياتنا، وإلى مساجدنا "التي طالما علمتنا أن النصر مع الصبر"، بحسب البيان.

    انظر أيضا:

    الجزائر تتخذ خطوات جديدة لتخفيف الآثار الاقتصادية والاجتماعية لفيروس كورونا
    تبون يوجه رسالة للجزائريين: التزامكم يعجل بنهاية كورونا
    مجلس علمي مشترك بين الجزائر وتونس لمكافحة كورونا
    هل أرسل المغرب طائرة مساعدات إلى الجزائر لمواجهة كورونا؟
    الرئيس الجزائري يقرر الإبقاء على تدابير مواجهة "كورونا" حتى عيد الفطر
    رفض مديرها منحها إجازة... قرار حكومي صارم بعد وفاة طبيبة جزائرية حامل بسبب كورونا
    الكلمات الدلالية:
    الجزائر, فيروس كورونا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook