05:18 GMT08 يوليو/ تموز 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    أجرى وزير الخارجية اليمني محمد الحضرمي، مباحثات مع سفراء الدول الخمس الدائمة العضوية في مجلس الأمن المعتمدين لدى اليمن، كل على حدة، اليوم الثلاثاء.

    ذكرت ذلك الصفحة الرسمية لوزارة الخارجية اليمنية على "تويتر"، مشيرة إلى أن المباحثات جرت عبر تقنية الاتصال المرئي، وتناولت مستجدات عملية السلام في اليمن التي تقودها الأمم المتحدة، وضرورة إيجاد حل لقضية الخزان النفطي صافر والخطورة التي يمثلها على الوضع البيئي في اليمن والمنطقة وسبل معالجتها.

    وقل الحضرمي، خلال لقاءاته السفراء الخمسة، إن الحكومة تجاوبت ووافقت على مبادرة المبعوث الخاص للأمين العام بما في ذلك التدابير الاقتصادية والإنسانية، في الوقت الذي رفضها الحوثيون واستمروا في عرقلة كل جهود السلام وفي التصعيد العسكري على مختلف الجبهات.

    وشدد الحضرمي على ضرورة التركيز على حل موضوع الخزان النفطي صافر وعلى ضرورة فصله عن بقية القضايا العالقة مع "الحوثيين" وعدم السماح لهم بممارسة الابتزاز والمساومة بهذا الملف البيئي الخطير.

    وطالب وزير الخارجية اليمني بضرورة اتخاذ إجراءات من قبل مجلس الأمن للضغط على الحوثيين ووضع حل لهذه القضية ونزع فتيل كارثة بيئية خطيرة تهدد حاضر اليمن ومستقبله كونها الأخطر بين جملة التحديات التي يواجهها اليمنيون.

    وذكرت وكالة الأنباء اليمنية "سبأ"، التي تبث من الرياض، أن السفراء الخمسة عبروا عن دعمهم للجهود الأممية ولجهود المبعوث الأممي مارتن غريفيث بغية التوصل إلى حل شامل ومستدام للأزمة اليمنية. وأكدوا استمرارهم في بذل الجهود لحل الأزمة في اليمن والمساعدة في تحقيق السلام والاستقرار تحت مظلة الأمم المتحدة.

    وتابعت: "أعربوا عن قلقهم من تدهور وضع خزان صافر العائم وعلى ضرورة وضع الحلول اللازمة للحد من حدوث أي كارثة بيئية في المنطقة".

    انظر أيضا:

    مجلس الأمن الدولي يدعو "الانتقالي" في جنوب اليمن إلى التراجع عن إعلانه الإدارة الذاتية
    "أنصار الله" تستهجن ترحيب مجلس الأمن بوقف عمليات التحالف في اليمن
    مجلس الأمن يطالب أطراف الحرب اليمنية بوقف إطلاق النار بأسرع ما يمكن
    الحكومة اليمنية تدعو مجلس الأمن للضغط على "أنصار الله" لوقف إطلاق النار
    الكلمات الدلالية:
    الحوثيين, مجلس الأمن الدولي, اليمن
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook