16:56 GMT05 يوليو/ تموز 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 30
    تابعنا عبر

    زعمت صحيفة عبرية أن هناك اتصالات إسرائيلية أردنية مباشرة، غير رسمية، لمناقشة خطة "الضم".

    ادعت صحيفة "يديعوت أحرونوت" العبرية، اليوم الخميس، بأن بعض كبار المسؤولين الأمنيين السابقين في إسرائيل يحافظون على اتصال مباشر مع نظرائهم في الأردن، على الرغم من الأزمة الحالية بين البلدين، الخاصة بخطة "الضم". 

    وأوضحت الصحيفة أن هؤلاء المسؤولين الأمنيين السابقين في البلدين يجرون اتصالات مباشرة وحوارات استراتيجية، وبأن الجانب الإسرائيلي زار الأردن، مدعية أن الاجتماع الأخير بين الطرفين، عقد أول أمس، في تل أبيب.

    وأفادت بأن هذه المصادر ليست رسمية، ولا تنتمي إلى القيادة الفعلية للموساد أو الجيش الإسرائيلي، لكنهم منخرطون في المجال الأمني ​​والسياسي، ويشعرون بالعجز ضد خطوات الضم التي يقودها رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو.

    وفي السياق نفسه، حذر وزير الخارجية وشؤون المغتربين الأردني، أيمن الصفدي، أمس الأربعاء، من أن تنفيذ إسرائيل قرار الضم "سيقتل كل فرص تحقيق السلام الشامل، ما يشكل خطرا على الأمن والسلم الإقليميين والدوليين".

    وقال خلال مباحثات أجراها مع مبعوث الأمم المتحدة لعملية السلام نيكولاي ملادينوڤ، عبر تقنية الاتصال المرئي، إن "المنطقة كلها تقف على مفترق حاسم، فإما سلام عادل طريقه حل الدولتين، وإما صراع طويل أليم سيكون النتيجة الحتمية لقرار الضم".

    وتخطط إسرائيل لضم أكثر من 130 مستوطنة في الضفة الغربية المحتلة وغور الأردن الذي يمتد بين بحيرة طبريا والبحر الميت، ويعيش في هذه المستوطنات التي يعتبرها الفلسطينيون والمجتمع الدولي غير قانونية ، أكثر من 600 ألف إسرائيلي.

    انظر أيضا:

    قناة إسرائيلية: نتنياهو يعرض على وزير الدفاع سيناريوهات ضم أجزاء من الضفة الغربية
    الأردن يؤكد ضرورة تحرك المجتمع الدولي لمنع خطة الضم
    خطة الضم الإسرائيلية... التداعيات وسيناريوهات الرد
    إسرائيل تشق طريقا يربط القدس بالمستوطنات... ماذا يعني وهل بدأت خطة الضم؟
    الكلمات الدلالية:
    إسرائيل, الأردن, الضفة الغربية
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook