17:07 GMT05 يوليو/ تموز 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    قال المفتي اللبناني عباس زغيب، إن "كل من يدافع عن اتفاق الطائف ويعتبره وحيا مقدسا، إنما يدافع عن واقعه الفاسد ويبرر لنفسه خيانته لمبادئه وشعاراته التي لا تنسجم مع حقيقة اتفاق الطائف الذي شرع الطائفية السياسية التي أنهكت لبنان واقتصاده".

    وحسب الوكالة الوطنية اللبنانية، أكد زغيب أن "خلاص لبنان إنما يكون من خلال إيجاد صيغة حكم تلغي القاعدة الفاسدة القائمة على 6/6 مكرر والتي بسببها يصل من لا يمتلك المؤهلات إلى إدارة ملفات كثيرة وسبب ذلك أنه من الطائفة الفلانية بينما الوطنية الحقيقية تفرض وصول أصحاب الكفاءات وبغض النظر عن طائفته أو عن قربه من الزعيم".

    وفي سياق آخر، رأى زغيب "وجوب البحث عن أسباب الحريق الذي حصل في منطقة الهرمل لأننا "نشتم منها رائحة فساد مفتعل"، داعيا أبناء المنطقة إلى "التيقظ والتنبه لكل من يحاول من خفافيش الليل من خارج منطقة بعلبك الهرمل إرسال نفاياته ورميها في مدينة الشمس، ووضع حد للذين باعوا صحة أولادهم بثمن بخس".

    انظر أيضا:

    تحديد موعد محاكمة حاكم مصرف لبنان
    بعد فشل منظوماتها جنوبي لبنان... إسرائيل تصنع طائرة مسيرة بتقنية 3D
    سعت للسفر إلى سوريا ومصر... لبنان يعلن القبض على خلية إرهابية
    الكلمات الدلالية:
    اتفاق الطائف, لبنان
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook