00:54 GMT07 يوليو/ تموز 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 50
    تابعنا عبر

    قال أستاذ العلاقات الدولية والعلوم السياسية، طارق فهمي، إن مفاوضات سد النهضة وصلت إلى حائط سد وأصبح الموقف يحتاج إلى مراجعة بالنسبة للأطراف المشاركة في عملية الوساطة سواء من جانب البنك الدولي أو الاتحاد الأفريقي ممثلا في دولة جنوب أفريقيا.

    وذكر فهمي، في تصريحات له مع راديو "سبوتنيك"، أن "القضية ليست في ملء السد كما هو شائع وإنما الإشكالية في عدم التوصل لقواعد التشغيل كاملة والاتفاق على إطار قانوني وهو ما تتنصل منه إثيوبيا بصورة كاملة".

    وأضاف أن الموقف المصري سيراجع حساباته وتقديراته، ويوجد لدى القاهرة أوراق عديدة سياسية ودبلوماسية، أما الخيارات العسكرية ستأتي في نهاية الخيارات المطروحة في هذا التوقيت.

    وتابع "المشكلة تكمن في الاستقواء الإثيوبي بالأطراف الإقليمية والدولية وأن هذا الأمر يخضع لتقييم سياسي واستراتيجي في مصر خلال الفترة الأخيرة، خاصة وأن التعنت الإثيوبي مرتبط بكثير من الملفات يوجد بها تعقيدات متعلقة بتفاصيل فنية".

    انظر أيضا:

    بيان: إثيوبيا تعلن حل أبرز القضايا الفنية في مفاوضات سد النهضة
    وكيل الخطة والموازنة يكشف أسباب تفويض الهيئات البرلمانية للسيسي في ملف سد النهضة
    وزير خارجية مصر الأسبق يحذر من "مواجهة قاسية" ما لم يتم التوصل لتفاهم حول سد النهضة
    الكلمات الدلالية:
    سد النهضة, إثيوبيا, مصر
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook