13:37 GMT08 يوليو/ تموز 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 21
    تابعنا عبر

    توقع خبير الشؤون العربية بمركز الأهرام للدراسات السياسية والاستراتيجية زياد عقل أن تشهد الفترة المقبلة تواجدا أكبر لمصر في ليبيا من الناحية السياسية، مستبعدا أن تتدخل مصر عسكريا بشكل مباشر، وذلك بعد تصريحات للرئيس المصري عبد الفتاح السيسي اليوم السبت، أكد فيها أن أي تدخل مصري في ليبيا أصبح تتوفر له الشرعية الدولية.

    القاهرة- سبوتنيك. وقال عقل في تصريح لوكالة "سبوتنيك": "لا أعتقد أن تصريحات السيسي تمثل تصعيدا بقدر ما تمثل تحديد للخط الأعلى الذي يمكن أن تتحمله مصر، عندما قال الرئيس أن سرت خط أحمر فهو كان يعني بوضوح أن هناك منطقة من الأراضي الليبية لن تتحمل مصر وجود قوات تركية فيها، فهي بمثابة رمانة ميزان"، مضيفا "كما أن هناك تعويلا على دور القبائل الليبية".

    وحول احتمالية أن تتدخل مصر عسكريا ليبيا، قال عقل "قد نشهد تواجدا أوسع لمصر في ليبيا الفترة المقبلة، على المستوى السياسي بالتأكيد وربما أن مصر ستسعى إلى خلق نوع من أنواع المظلة الإقليمية وربما ستلجأ تحالفات إقليمية مع الأطراف الفاعلة. لكن مما لا شك فيه أن مصر لن تدخل عسكريا بشكل مباشر في الداخل الليبي".

    وقال الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي في تصريحات أثناء زيارة للمنطقة العسكرية الغربية بمحافظة مرسى مطروح، غربي البلاد، اليوم السبت، "اتخذت مصر موقفا استراتيجيا ثابتا لوحدة وسلامة الأراضي الليبية ووضع حد للتدخلات الأجنبية"، مضيفا "تسهم التدخلات الأجنبية في ليبيا في بناء ملاذات آمنة للعنف والإرهاب... التطوارات الأخيرة باتت تنذر بزيادة المخاطر والتهديدات".

    وتابع السيسي أن "أي تدخل مباشر للدولة المصرية باتت تتوفر له الشرعية الدولية"، مؤكدا "لن يدافع عن ليبيا إلا أهل ليبيا، ونحن مستعدون لنساعد ونساند"، مضيفا "لم نتدخل لأننا لم نرد أن يذكر التاريخ أننا تدخلنا في بلادكم في موقف ضعف".

    وأضاف أن بلاده مستعد لتدريب وتسليح شباب القبائل الليبية لمواجهة التدخلات الخارجية، قائلا "هاتوا شباب القبائل ندربهم ونعلمهم ونسلحهم تحت إشرافكم".

    وعن الوضع ميدانيا، قال السيسي "إذا كان البعض يعتقد أنه يستطيع تجاوز خط سرت الجفرة فهذا خط أحمر بالنسبة لنا".

    تصريحات السيسي جاءت عقب التطورات التي شهدها الوضع في ليبيا مؤخرا وتصريح لأنقرة الداعم الرئيسي لقوات حكومة الوفاق الوطني الليبية ربط التوصل لوقف دائم لإطلاق النار في ليبيا بانسحاب قوات الجيش الوطني الليبي بقيادة المشير خليفة حفتر من مدينة سرت الاستراتيجية، والعودة إلى خطوط عام 2015، والذي وقع فيه اتفاق الصخيرات الذي تشكلت بموجبه حكومة الوفاق.

    انظر أيضا:

    الجيش الوطني الليبي يرسل تعزيزات عسكرية جديدة لمحاور القتال شرقي مدينة مصراتة
    الوفاق الليبية تحسم موقفها من دعوة مصر لعقد اجتماع طارئ لجامعة الدول العربية
    أول تعليق من الجيش الليبي على تصريحات السيسي... فيديو
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook