01:13 GMT27 نوفمبر/ تشرين الثاني 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 20
    تابعنا عبر

    تكتب اليوم الأحد 21 يونيو/ حزيران، سطور آخر فصل من سيرة أسطورة كرة القدم العراقية الكابتن أحمد راضي حيث يوارى جثمانه الثرى في المقبرة المخصصة لضحايا كورونا ببغداد.

    وشيع رياضيون، وإعلاميون، مع ذوي اللاعب، أحمد راضي، جثمانه من أمام مستشفى النعمان في بغداد، وسط صدمة، وحزن كبير على رحيله المبكر عن عمر 56 عاما، بعد نحو أسبوع من تشخيص إصابته بفيروس كورونا.

    وتكفل ديوان الوقف السني في العراق، اليوم الاحد، بدفن جثمان أحمد راضي في مقبرة الكرخ لضحايا كورونا.

    وتلقت الرياضة العراقية والعربية صدمة جديدة وموجعة، برحيل أحد أساطيرها الكروية بوفاة النجم الأسبق أحمد راضي صباح اليوم الأحد في أحد مستشفيات العاصمة بغداد، وذلك بعد تدهور حالته الصحية بسبب فيروس كورونا.

    وكان من المفترض نقل أحمد راضي مساء اليوم الأحد إلى العاصمة الأردنية عمّان عبر طائرة طبية خاصة لتلقي العلاج هناك، بعد جهود بذلتها شخصيات رياضية بالتعاون مع الحكومة الأردنية، لكن الموت كان سريعاً للنجم العراقي الكبير.

    وولد راضي في 21 أبريل نيسان 1964 في بغداد وظهرت مواهبه في سن مبكرة وتألق في صفوف فريقي الرشيد والزوراء إلى جانب المنتخب العراقي في ثمانينات وتسعينات القرن الماضي.

    ​يذكر أن العراق يسجل إصابات ووفيات متزايدة بفيروس "كورونا" خلال الأسابيع الأخيرة، وسط مخاوف من انهيار النظام الصحي، حيث بلغ إجمالي الإصابات في البلاد 29 ألفا و222، منها ألف و13 وفاة، و13 ألفا و211 حالة شفاء.

    انظر أيضا:

    هدايا وسجن... فيديو لأسطورة الكرة العراقية يكشف كواليس علاقته بصدام حسين ونجله
    ارتفاع غير مسبوق لعدد الإصابات بفيروس كورونا في العراق
    الرئيس العراقي ينعى أحمد راضي ومطالبات بإقالة وزير الصحة
    توديع جثمان أسطورة العرب أبرز نجوم العصر الذهبي للكرة العراقية... فيديو
    الكلمات الدلالية:
    العراق
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook