21:04 GMT05 يوليو/ تموز 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 23
    تابعنا عبر

    اجتمع رئيس وزراء إثيوبيا آبي أحمد مع قادة الجيش، لبحث استراتيجية جديدة للدفاع.

    ويأتي الاجتماع في ظل توتر العلاقات بين إثيوبيا ومصر بسبب سد النهضة، وبين إثيوبيا والسودان بسبب نزاعات حدودية.

    وكان الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي قد قام بزيارة قوات من الجيش المصري متمركزة في غرب البلاد، قائلا إن على جيش مصر الاستعداد للقيام بأي عمليات داخلية وخارجية للحفاظ على الأمن القومي المصري.

    وأعلنت مصر أمس السبت، اللجوء لمجلس الأمن لإلزام إثيوبيا بالتفاوض مع مصر وإثيوبيا للتوصل لاتفاق عادل ومتوازن حول قضية سد النهضة.

    ولم تسفر المفاوضات التي جرت الأسبوع الماضي بين مصر والسودان وإثيوبيا بمبادرة سودانية عن اتفاق بين الدول الثلاثة، ما أرجعته مصر على لسان وزير الري إلى "التعنت الأثيوبي".

    ورفضت إثيوبيا التوقيع على اتفاق تمهيدي تحت رعاية أمريكية مطلع العام الجاري، عبر مفاوضات أشرفت عليها أمريكا وحضرها البنك الدولي.

    وبدأت إثيوبيا عام 2011 بناء سد النهضة على النيل الأزرق، بهدف توليد الكهرباء، وتخشى مصر من إضرار السد بحصتها من المياه والتي تبلغ حوالي 55.5 مليار متر مكعب سنويا، تحصل على أغلبها من النيل الأزرق.

    كما شهدت الفترة الماضية تصاعد التوتر بين إثيوبيا والسودان إلى حد التلويح باحتمالية نشوب حرب بين البلدين.

    وأعلن الجيش السوداني عن هجوم نفذته "ميليشيات إثيوبية" داخل أراضيه وخلف عددا من القتلى والجرحى، وكان مدعوما بالجيش الإثيوبي.

    انظر أيضا:

    وزير سابق: إذا لم يحل مجلس الأمن أزمة سد النهضة فلا أحد يمكن أن يلوم مصر على أي إجراء
    خبير مصري: لمجلس الأمن صلاحية دعوة إثيوبيا لوقف ملء سد النهضة
    وزير الخارجية المصري يناقش مع نظيره الروسي الأوضاع في ليبيا وملف سد النهضة
    الكلمات الدلالية:
    مصر, إثيوبيا, الجيش الإثيوبي
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook