09:24 GMT30 نوفمبر/ تشرين الثاني 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 01
    تابعنا عبر

    قال نبيل أبو ردينة، وزير الإعلام الفلسطيني، إن هناك قرارا وطنيا اتخذ على مستويات مختلفة؛ اللجنة التنفيذية واللجنة المركزي لفتح، والقيادة الفلسطينية بأن الضم مرفوض، وهذا موقف مبدئي"‪.

    ونقلت وكالة "سما"، مساء اليوم الأحد، على لسان أبو ردينة، أن "الأيام العشرة القادمة ستكون حاسمة وخطرة. لسنا على ثقة بأن إسرائيل والولايات المتحدة ستتراجعان، وعلى هذا الأساس اتخذنا قرارنا بأن الضم مرفوض، والخطوات المقبلة تتوقف على ما سيحصل خلال هذه الأيام العشرة‪".‬

    وفي السياق نفسه، كشف أبو ردينة أن "ضغوطا هائلة تمارس على الرئيس الفلسطيني محمود عباس، لاستئناف الاتصالات مع الأمريكيين، لكن الموقف واضح وإذا كان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، قال إن القدس ليست على الطاولة، فإن الرئيس عباس رد بأن ترامب ليس على الطاولة".

    وتابع أبو ردينة :"لن نجلس مع الأمريكان وحدهم ولا بديل عن دولة فلسطينية على حدود عام 1967، بما فيها القدس حيث ستكون خطواتنا المقبلة منسجمة مع هذا الموقف ومع الشرعية الدولية".

    وتخطط إسرائيل لضم أكثر من 130 مستوطنة في الضفة الغربية المحتلة وغور الأردن الذي يمتد بين بحيرة طبريا والبحر الميت، ويعيش في هذه المستوطنات التي يعتبرها الفلسطينيون والمجتمع الدولي غير قانونية، أكثر من 600 ألف إسرائيلي.

    انظر أيضا:

    فلسطين تعلن عن الموجة الثانية من فيروس كورونا
    فلسطين ترحب بقرار المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان بشأن إدانة نشطاء مقاطعة إسرائيل في فرنسا
    وزير خارجية فلسطين: لن نقبل بالعيش على غير أرضنا
    رئيس لجنة فلسطين في البرلمان الأردني: ينبغي أن نكون على استعداد لمواجهة إسرائيل عسكريا
    الكلمات الدلالية:
    أمريكا, فلسطين, محمود عباس, الضفة الغربية
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook