22:04 GMT11 أغسطس/ أب 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    130
    تابعنا عبر

    أعلنت وزارة الخارجية الروسية، اليوم الأحد، بأن وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، ناقش مع وزير الخارجية المصري، في محادثة هاتفية الوضع في ليبيا، مشددا خلال ذلك على عدم وجود حل عسكري وعدم وجود أي بديل عن وقف القتال.

    وجاء في بيان الخارجية الروسية: "تبادل الوزراء وجهات النظر حول الوضع في ليبيا، مؤكدين على عدم وجود حل عسكري وعدم وجود أي خيارات أخرى عن الوقف الفوري والدائم للأعمال القتالية من قبل أطراف النزاع، وبدء حوار مع جميع الأطراف الليبية للاتفاق على اتفاقيات مقبولة بشكل عام بشأن جميع جوانب التسوية بما يتماشى مع نتائج مؤتمر برلين".

    وفي سياق متصل، أعرب المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الليبية، اليوم الأحد، عن رفضه تصريحات الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، أمس، بشأن تقديم المساندة للجيش الوطني الليبي، معتبرا أن "دعم الانقلابين والمليشيات مرفوض ونعتبره عملا عدائيا وبمثابة إعلان حرب".

    كان الرئيس المصري، عبد الفتاح السيسي، قد قال، في تصريحات خلال زيارة للمنطقة العسكرية الغربية بمحافظة مرسى مطروح غربي البلاد أمس السبت، إن "التدخلات الأجنبية في ليبيا أسهمت في بناء ملاذات آمنة للعنف والإرهاب"، مضيفا أن "أي تدخل مباشر للدولة المصرية باتت تتوفر له الشرعية الدولية".

    كما أكد الرئيس المصري استعداد بلاده لتدريب وتسليح شباب القبائل الليبية لمواجهة التدخلات الخارجية.

    جاءت تصريحات السيسي عقب التطورات التي شهدها الوضع في ليبيا مؤخرا وتصريح لمتحدث الرئاسة بتركيا، الداعم الرئيسي لقوات حكومة الوفاق الوطني الليبية، والذي ربط التوصل لوقف دائم لإطلاق النار في ليبيا بانسحاب قوات الجيش الوطني الليبي بقيادة المشير خليفة حفتر من مدينة سرت الاستراتيجية، والعودة إلى خطوط عام 2015، والذي وقع فيه اتفاق الصخيرات الذي تشكلت بموجبه حكومة الوفاق.

    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook