23:10 GMT07 يوليو/ تموز 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    فضت قوات الأمن التونسي، امس، اعتصام عدد من الشبان في محافظة تطاوين جنوبي البلاد، احتجاجا على مماطلة الحكومة في تنفيذ وعود التوظيف لشباب المنطقة.

    وطالب المحتجون بإطلاق سراح محتج موقوف، وبأن تلتزم الحكومة بتنفيذ اتفاق سابق، يقضي بتوظيف شباب في شركات نفطية ناشطة في المنطقة.

    وأفاد شهود عيان بأن الأمن التونسي استعمل الغاز المسيل للدموع لتفريق المحتجين. 

    وقالت وزارة الداخلية في بيان الأحد إن مجموعة من الأشخاص عمدت "إلى محاولة الاعتداء على المقرات الأمنية بالجهة بواسطة الزجاجات الحارقة مولوتوف... مما أجبر الوحدات الأمنية على اتخاذ الإجراءات اللازمة لحماية هذه المقرات واستعمال الوسائل المتاحة قانونا في مثل هذه الوضعيات".

    وأضافت "أمكن تبعا لذلك إلقاء القبض على عشرة أشخاص من محاولي الاعتداء على المقرات الأمنية".

    يذكر أن اتفاق "الكامور" (اسم منطقة في المحافظة)، بين الحكومة التونسية وسكان تطاوين يتضمن وعودا بالتشغيل لعدد من العاطلين عن العمل في المنطقة وبمشاريع تنموية، وتم إقراره عام 2017.

    انظر أيضا:

    عودة الاحتجاجات في تونس... من يقف خلفها وأي السيناريوهات أقرب؟
    طبيبة تونسية وبطلة أفريقية في رياضة القفز بالزانة تروي قصة مشاركتها في مواجهة كورونا... صور وفيديو
    الكلمات الدلالية:
    الحكومة, التوظيف, احتجاجات, تونس
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook