23:38 GMT07 يوليو/ تموز 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 101
    تابعنا عبر

    أكد وزير الخارجية وشؤون المغتربين السوري، وليد المعلم، أن ليبيا ضحية الأطماع التركية، لافتًا إلى أن دمشق تدعم الجيش الوطني الليبي بقيادة المشير خليفة حفتر، منوهًا بأن سوريا مستعدة لدعم مصر في حماية أمنها القومي.

    القاهرة - سبوتنيك. وقال المعلم في مؤتمر صحفي، اليوم الثلاثاء: "ليبيا اليوم ضحية التدخلات والأطماع الخارجية والتي يأتي في مقدمتها العدوان التركي الطامع لثرواتها".

    وأضاف: "ندعم الجيش الوطني الليبي بقيادة المشير خليفة حفتر والمؤسسات في شرق ليبيا"، مضيفًا : "سوريا مستعدة لتقديم الدعم لمصر في حماية أمنها القومي بغض النظر عن موقف القاهرة من قضايانا".

    وكان الرئيس المصري قد أعلن السبت الماضي، أن أي تدخل مباشر لمصر في ليبيا باتت له شرعية دولية، مطالبا جيش مصر بالاستعداد لشن عمليات عسكرية خارج البلاد.

    وتأتي هذه التطورات في الوقت الذي تستعد فيه قوات حكومة الوفاق الوطني الليبية المدعومة عسكريا من قبل تركيا، لشن هجوم على مدينة سرت الخاضعة لسيطرة "الجيش الوطني الليبي" بقيادة خليفة حفتر المدعوم من طرف مصر.

    وكان "الجيش الوطني الليبي" خلال الأسابيع الأخيرة، قد تراجع وتخلى عن مواقع عسكرية مهمة في منطقة العاصمة طرابلس، كانت تحت سيطرته عقب معارك مع قوات حكومة الوفاق.

    ووسط دعوات دولية متزايدة إلى الهدنة في البلاد، قالت حكومة الوفاق التي يقودها فايز السراج، إنها مستعدة لمفاوضات حول وقف إطلاق النار مع قوات حفتر لكن فقط بعد استعادة السيطرة على سرت وقاعدة الجفرة الجوية.

    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook